رئيس التحرير: أيمن بدرة
حوارات

وبدأت حملة تشويه محمد صلاح من الصهاينة والإخوان

أعظم لاعب مصري في دائرة الخطر


  تقرير: عمرو محيي الدين
4/29/2018 1:30:13 PM

وصلت شهرة اسم محمد صلاح إلي جميع أنحاء العالم، صار من الصعب علي أي مشجع كرة قدم ألا يعرف من هو »الملك المصري مومو»‬، هداف ليفربول والفائز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي لموسم (2017-2018)، ليكون أول لاعب مصري وثاني عربي يحقق هذا الإنجاز العالمي في ملاعب الساحرة المستديرة.
محمد صلاح أصبح رمزاً لقوة مصر الجديدة والدافع والمثل الأعلي لكل شاب مصري وعربي علي تحقيق النجاح والوصول إلي الهدف الذي يحلم به، مهما كانت العقبات والأزمات في الحياة، »‬مومو» أعاد إحياء المعني في مقولة السياسي المصري الراحل مصطفي كامل التاريخية (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس).
لا يأس مع الحياة
محمد صلاح عام 2010 رفضه ممدوح عباس رئيس الزمالك السابق بحجة أنه لا يصلح وقتها للعب في القلعة البيضاء، لكنه لم يحبط ولا يتنازل عن أحلامه وانطلق إلي طريق العالمية عند انتقاله إلي بازل السويسري عام 2012، وخلال 6 سنوات فقط، صار أفضل لاعب في إنجلترا، ومرشحا بقوة للمنافسة علي الكرة الذهبية لعام 2018، مهددا احتكار الثنائي البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي للجائزة خلال 10 سنوات متتالية.
تشويه واضح
ولأن محمد صلاح »‬فتن قلوب العرب» مثلما قال المعلق الكروي رؤوف خليف أثناء التعليق علي لقاء ليفربول أمام روما الإيطالي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد أن سجل هدفين وصنع هدفين في ليلة انتصر فيها فريقه (5-2)، بدأت حملة لتشويه سمعة النجم المصري في هذا التوقيت، بواسطة الصهاينة وخلايا الإخوان الإرهابية خارج وداخل مصر.

دعوة إسرائيلية خبيثة إلي »‬مومو»

سبق أن رفض محمد صلاح عندما كان لاعبا في صفوف بازل السويسري مصافحة لاعبي فريق إسرائيلي عندما اضطر إلي السفر للأراضي المحتلة لأداء مباراة في دوري أبطال أوروبا، كان موقف »‬مومو» واضحا في التعامل مع الكيان الإسرائيلي مثل أي مصري عربي غاضب من الاحتلال الواقع منذ سنوات طويلة للأراضي الفلسطينية.
هذه الواقعة حدثت عام 2013، ومر تصرف صلاح بسلام دون توقيع أي عقوبات عليه خاصة أنه تعامل بذكاء مع الموقف دون أي استفزاز للطرف الآخر، لكن بعد 5 سنوات عاد الكيان الصهيوني من جديد لاستفزاز المصريين وإقحام اسم محمد صلاح في دائرة الصراع السياسي الأبدي بين العرب وإسرائيل.
التغريدة الصادمة
كتب وزير دفاع جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان علي حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي »‬تويتر»، تغريدة مستفزة وغير متوقعة عن محمد صلاح، قال فيها بعد الأداء الرائع لصلاح في مباراة ليفربول أمام روما: أنا أرغب في أن يوقع اللاعب المصري محمد صلاح للخدمة الدائمة في الجيش الإسرائيلي.
رغم أن الوزير شخصية سياسية لكنه لم يهتم لرد الفعل الغاضب من تغريدته، حيث علق النشطاء العرب علي تغريدته بكلمات غاضبة، مثل (هو محدش قالكم إنكم أعداءنا ..ده مفيش عيل بكرة شراب يلعب معاكم)، و(علي فكرة هو بيعمل فخ لا أبو صلاح علشان يسحب رجله ويدخله في موضوع معاداة السامية والأفلام دي، بس احنا اللي هنتصدر له).
مثلما يحاول اليهود في دولة إسرائيل المحتلة الإدعاء دائما أن الأهرامات المصرية تم بناؤها بواسطة اليهود العبيد في تلك الفترة، هي الإدعاءات التي تم الرد عليها بقوة وكشف أكاذيبها، يحاول اليهود مجددا خطف محمد صلاح، حتي ولو بتغريدة الغرض منها المزاح.

يهدد احتكار رونالدو وميسي للكرة الذهبية

أصبح محمد صلاح مرشحا بقوة للمنافسة علي الفوز بجائزة الكرة الذهبية ولقب أفضل لاعب في العالم لعام 2018، ليكسر احتكار الثنائي الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، وسوف تزداد حظوظه إذا نجح في التأهل مع ليفربول إلي نهائي دوري أبطال أوروبا، والتتويج باللقب للمرة السادسة في تاريخ النادي الإنجليزي.في تقرير نشرته وكالة »‬رويترز» عن محمد صلاح، تم التأكيد علي أن صلاح بات يمثل تهديدا حقيقيا لسيطرة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو علي جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.وظهرت أهمية صلاح بوضوح عندما نجح روما بعد استبداله في تسجيل هدفين ليحتفظ ببعض الأمل في تعويض الهزيمة في لقاء الإياب الأسبوع القادم. بهدفيه في مباراة روما بذهاب نصف نهائي دوري الأبطال، رفع صلاح رصيده إلي 43 هدفا بجميع المسابقات هذا الموسم ليستمر في صدارة قائمة الهدافين في أوروبا متقدما بهدف واحد علي رونالدو هداف ريال مدريد وبهدفين علي ميسي لاعب برشلونة.وهيمن رونالدو وميسي علي جائزة الكرة الذهبية منذ عام 2008 وفاز كل منهما بها خمس مرات، لكن أداء صلاح المذهل يهدد بكسر هذه الهيمنة.ومنذ انتقاله من روما الصيف الماضي، عادل صلاح (25 عاما) بالفعل الرقم القياسي في عدد الأهداف في موسم واحد مكون من 38 مباراة بالدوري الانجليزي الممتاز ويبلغ 31 هدفا.

ألاعيب الجماعة الإرهابية بخدعة أبوتريكة

 سياسة جماعة الإخوان الإرهابية دائما وابدا هي محاربة أي بارقة أمل تعطي مؤشرات إيجابية للمصريين، لذا كانت معركتهم ضد محمد صلاح شرسة سواء كانت بشكل علني وواضح أو خفي وراء ستارة مقارنته مع نجوم آخرين لهم إنجازاتهم في تاريخ الكرة المصرية، مثل محمد أبوتريكة، لاعب الأهلي والمنتخب السابق والمحسوب عليهم، الذي مازال يحاول الحصول علي البراءة في قضية إدراجه ضمن قائمة الإرهابيين والحجز علي أمواله، لذا هو متواجد حاليا في إمارة قطر.
أداة إعلامية
الحرب العلنية الإخوانية علي محمد صلاح، تتمثل في الهجوم عليه والتشكيك في وجود أسباب مشبوهة وراء تلميعه محليا وعالميا، ويظهر هذا في تصريحات قالتها آيات عرابي الإعلامية الإخوانية التي تبث رسائلها باستمرار علي الإنترنت، وقالت عن صلاح: قاموا بتحويله إلي صنم، يبذلون مجهودا كبيرا من أجل تلميعه علي مدار الساعة، وأغلب من يتابع الأخبار يتفاعلون معها ولا يدركون الأهداف الحقيقية وراءها، هذه محاولة لاستغلال كرة القدم لتحسين صورة النظام، وهذا مجهود دولي وليس محليا فقط. وأضافت: محمد صلاح صورته مقبولة للمصريين والعالم، لذا يتم استغلاله سياسيا وبطريقة احترافية، لإلهاء الناس عن زيادة الأسعار وغيرها من الظروف الصعبة.
المستشار
هناك علاقة صداقة تجمع بين محمد صلاح ومحمد أبوتريكة، بحكم أن الثاني كان الأقدم منه في المنتخب ويتواصل معه حتي الآن، حيث يعمل كمحلل  لمباريات الدوري الإنجليزي، وهذا الأمر يتم استغلاله من جماعة الإخوان للتأكيد علي أن تريكة صاحب الفضل والمستشار لكل خطوات صلاح الكروية.
نشرت صحيفة »‬ماركا» الإسبانية تقريرا عن دور محمد أبوتريكة في مسيرة محمد صلاح، وجاء في التقرير: صلاح ومثل لاعبين مصريين كثر كان يأخذ النصيحة من تريكة في كل ما يتعلق بكرة القدم.
وأضاف التقرير: ومع علاقة رائعة تربط صلاح بأبو تريكة، ينظر صلاح لتريكة بأنه المرجع في كل شيء يخص كرة القدم، ويري البعض أنه المستشار للجيل الجديد الذي أعاد المصريين لكأس العالم مرة أخري.
هذا التقرير استغلته جماعة الإخوان بشكل خبيث.

استهداف زوجة »‬أبومكة»

مجموعة من التعليقات السخيفة التي تناولت صورة لمحمد صلاح داخل سيارته، وبجواره زوجته »‬ماجي»، أثناء خروجه من ملعب »‬أنفيلد» بعد فوز ليفربول علي روما الإيطالي بنتيجة (5-2) في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.الصورة تم التقاطها في أقل من ثانية وظهرت زوجة »‬أبومكة» في حالة مرهقة ولا تضحك، وهذا تم استغلاله علي أنها »‬نكدية» ولا تشارك اللحظات السعيدة التي يعيشها محمد صلاح بعد تألقه في المباراة الأوروبية.
هذه كانت المرة الأولي، التي تظهر تعليقات سخيفة ضد زوجة محمد صلاح، فهي قليلة الظهور إعلاميا ولا تتحدث إطلاقا عن ما يحققه صلاح، مكتفية بأن تكون بعيدة عن الأضواء والاهتمام برعاية »‬مكة». ظهرت تعليقات تدافع عن زوجة محمد صلاح علي مواقع التواصل الاجتماعي، وطالبوا كل من يكتب تعليقات سلبية عن النجم المصري الابتعاد عن تلك السياسة، لأن هذه الفترة تتطلب مساندة »‬مومو» داخل وخارج الملعب لمواصلة تألقه في الفترة الأخيرة من الموسم.

فضح مؤامرة قناة الجزيرة

فضح والد محمد صلاح المؤامرة التي حاولت قناة الجزيرة التابعة لإمارة قطر الداعمة للإرهاب، أن تنفذها وتورط فيها نجم ليفربول وافراد عائلته، من أجل تشويه صورته وسمعة بلده مصر.
قال الأب في تصريحات إعلامية: حاول ممثلو قناة الجزيرة الوصول إلي أقارب لنا من الدرجة الرابعة، وأغروهم بأموال كبيرة من أجل التصريح بكلمات فيها اساءة لصلاح ومصر، هم أقارب لنا من درجة بعيدة يعيشون في مدينة 6 أكتوبر.
وأضاف والد صلاح: هم يريدون الإمساك بأي خيط سلبي عن صلاح مقابل أموال، مؤكدا أن القناة كادت أن تخدع سيدة كبيرة من العائلة لولا تدخل أحد الشباب في الوقت المناسب، الذي منع التصوير، ورفض الحصول علي أي أموال مقابل النطق بأكاذيب عن فرد من عائلته، وطلب من العاملين في القناة الرحيل، ثم اتصل بي ليخبرني بما حدث.
وتابع: هناك جهات لا تحب الخير لمحمد صلاح ولمصر، هم الآن يرون أنه يسير بشكل جيد مع فريقه ويحصد جوائز، والمصريون يلتفون حوله، لذا يريدون إفساد هذه الصورة وخلق مشكلة وقلب الدنيا، ربنا ينتقم منهم.
ولم يكشف الأب عن طبيعة الكلمات التي كان يريد العاملون في القناة من أفراد الأسرة أن يرددوها أمام الكاميرا، لكنه قال: إذا رأيت أي فرد من هذه القناة، سوف أحرقهم بالنار.




















الكلمات المتعلقة :