رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

همزة وصل

مقبرة الوزراء


  
9/11/2017 11:16:01 AM

اثبتت التجارب أن المسئولية الرياضية في الوزارة هي مقبرة الوزراء،والوقائع التاريخية تؤكد علي ذلك مع شخصيات مشهود لها بالكفاءة،ومنهم مع حفظ الالقاب علي الدين هلال،والعامري فاروق،وطاهر ابوزيد ،وأخيرا خالد عبد العزيز الذي تلاحقه المشاكل والازمات الرياضية،وتتجه إليه أصابع الاتهام في موضوع اللائحة الاسترشادية التي لا تحقق طموحات أعضاء الاندية في تداول السلطة وتجديد الدماء..
 واعتقد أن الوزراء الذين تولوا حقيبة الشباب والرياضة من هؤلاء ومن غيرهم،يتمنون في قرارة أنفسهم أن يكتفوا بالمسئولية عن الشباب،ويفضلون أن يتعاملوا معهم ويبدعوا بهم،ولا أقصد فقط هذا القطاع الكاسح الذي يضم هيئات ومؤسسات شبابية أبرزها أكثر من أربعة آلاف وستمائة مركزا للشباب،لكن الذي أعنيه في المقام الاول تلك القيادات والكفاءات في المجلس القومي للشباب،وهو الجناح الثاني للوزارة..ويتقدمهم محمد الخشاب المدير التنفيذي،وبعض وكلاء الوزارة أبرزهم رمزي هندي للهيئات،وأشرف صالح للشئون القانونية،ومارجريت فتحي للمنشآت،وأمل جمال للبرامج القومية،وغيرهم من بقية الصفوف.. المؤكد أن كل الوزراء وأخرهم عبد العزيز يثقون في هؤلاء،ويعملون معهم بإطمئنان وارتياح،ولا أعني بذلك أن » الشباب »‬ هو المدينة الفاضلة،كما أنه ليس معصوما ،فبالتأكيد هناك أخطاء وهناك ملاحظات،والمجال لا يتسع لتفاصيل الاعمال الاستثمارية والانشطة الشبابية،لكن يكفي ضرب الامثلة بدوري مراكز الشباب،وتشغيل المدن الشبابية،ومراكز التعليم المدني،ورحلات برنامج اعرف بلدك الذي أنعش السياحة الداخلية في الركود السياحي..وإلي اللقاْء..

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء