رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

صباحك جميل

ازمة لب وسوداني !!


  
9/11/2017 10:38:44 AM

اقيمت  قبل كتابة هذا المقال 7 مباريات في الجولة الاولي من مسابقة الدوري وللاسف الشديد انا والمتابعون للمباريات في التلفزيون لم نسعد بالطلعة البهية للخواجة كوبر وتابعه اسامة نبيه فلم نشاهدهما  يتابعان المباريات في المدرجات كالعادة !! لعل المانع خير !!
ربما يكون هناك أزمة في اللب والسوداني فلم يتمكنا من الحصول علي حصتهما اليومية من الجبلاية ولذا غابا عن المباريات لعدم وجود تسالي !! ومن المحتمل ايضا ان يكون كل منهما »مقموصا« بعد الهجوم الذي ناله الجهاز الفني من الجمهور والاعلام حول اداء المنتخب امام اوغندا !!
>> وربما كان كوبر مرعوبا وخائفا من ان يعملها احد المتفرجين ويلقي عليه بقليل او كثير من الطماطم والبيض الفاسد كما يحدث في بعض الدول المتحضرة عندما تعبر الجماهير  عن غضبها من مسئول !!
كل الاحتمالات واردة وان كنت شخصيا اعتقد ان النقص في تموين اللب والسوداني هو السبب الرئيسي !! ربنا يجعل كلامنا خفيف عليهما !!
** جدد هاني ابو ريدة الثقة في العبقري هيكتور كوبر مؤكدا انه لا نية لتغييره او حسابة !! وتجديد الثقة لم يات من جانب مجلس ادارة الاتحاد لكنه جاء من جانب رئيس الاتحاد ربما بصفته المشرف العام علي المنتخب أو بصفته  الحاكم بامره !! او بصفته  صاحب المحل ز    ت       او بعيد ان يكون لهم راي مخالف لراي ابو ريدة حتي وان كان البعض منهم قد شمر عن سواعده وهات يا نقد في اداء كوبر من خلال الاستديوهات التحليلية التي استمرت حتي منتصف الليل تعدد اخطاء وخطايا كوبر امام المدعوة اوغندا ..
والغريب ان كوبر اعرب لاسامة نبيه مساعده وكاتم اسراره عن غضبه من الانتقادات التي وجهها كل من مجدي عبد الغني وحازم امام عضوا المجلس من خلال الاستديو التحليلي .
كلام عبد الغني وامام اتضح انه مجرد كلام في الهواء لاستهلاك الوقت المخصص للاستديو وليس له علاقة لا باصلاح المنتخب ولو بتعديل مساره ..وعند الجد يتخذ ابو ريدة القرار ويجدد الثقة ويغلق كل ابواب الانتقادات ولسان حاله يقول  انا راضي وابوها راضي وانت مالك يا قاضي  !!
والقاضي في هذة الحالة هو جمهور الكرة الذي بات دمه محروقا من اداء منتخب كوبر العقيم أمام اوغندا .
انتهي الكلام ..وعلي المتضرر من كوبر أو المنتخب أن يخبط راسه في الحيط وعلينا ان ننتظر حتي السابع من اكتوبر ويومها سيلتقي منتخب غانا مع مضيفه اوغندا في الجولة الخامسة واذا ما تعادل الفريقان او فازت غانا يمكننا ان نبني مقاما لسيدي ومولانا كوبر في حديقة الجبلاية لاننا سنصل في اليوم التالي الي كاس العالم ولا نحتاج سوي الفوز باي نتيجة علي الكونغو  بالذوق ..بالعافية ..بصلاح ..بالسعيد  هنصعد هنصعد .
اما في حالة -لا قدر الله فازت اوغندا علي غانا  فسنلعن الحظ وسنلعن جدود غانا لانهم تقريبا سيكونون سببا في مواصلة غيابنا عن كاس العالم  رغم ان الفرصة ستظل قائمة .

الكلمات المتعلقة :