رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

القمة‮ ‬112‮.. ‬الاتفاق السري‮ ‬

الأهلي‮.. ‬حياة‮ ‬


  
7/10/2016 9:30:43 AM

حتي الدقيقة‮ ‬70‮ ‬من مباراة القمة‮ ‬112‮ ‬بين فريقي الزمالك والأهلي في ختام الدوري الممتاز لكرة القدم وهي الدقيقة التي أجري فيها الأهلي تبديله الأول بخروج مؤمن زكريا ونزول رمضان صبحي وخروج باسم مرسي ونزول مصطفي فتحي‮  ‬بدا الأمر وكأن لاعبي الفريقين اتفقا علي التهدئة باثبات حسن النوايا‮ .. ‬بالطبع كانت المبررات مختلفة بالنسبة الي كل فريق‮ .. ‬فلاعبو الزمالك‮   ‬يرون أن بطولة الدوري الممتاز حسمت لصالح النادي الأهلي قبل أسبوعين من النهاية وأنه لا قيمة للذين‮ ‬يقولون‮  ‬بأن هذه المباراة هي بطولة خاصة لأنها هذا كلام مأخوذ خيره‮ .. ‬وهم‮ ‬يعلمون أن الزمالك لم‮ ‬يفز منذ نحو سبع سنوات علي الأهلي ولن تفرق معهم خصوصا أن اللعب بنية الهجوم قد‮ ‬يؤدي الي ما لاتحمد عقباه‮ .. ‬وعليه فليكن التعادل الذي‮ ‬يحفظ ماء الوجه للفريق وجماهيره‮ .. ‬
أما لاعبو الأهلي فالأمر بالنسبة اليهم أيضا‮ ‬يبدو مقبولا تماما فالتعادل‮ ‬يعني ببساطة استمرار العقدة الحمراء في مواجهة الزمالك المنافس العنيد وهم‮ ‬يدركون بالطبع أن هناك تراجعا في مستوي أداء الفريق في الفترة الأخيرة وهناك مباراة مصيرية تنتظرهم خلال اسبوع في الجولة الثالثة لدور المجموعات في بطولة رابطة الأبطال الافريقية لكرة أمام الوداد المغربي‮ .. ‬فلما لا‮ ‬يكون التعادل هو العنوان العريض للقمة‮ ‬112‮ ‬التي هي في النهاية لا قمة ولا حاجة‮ .. ‬فالأمر قد حسم من بدري‮ ..  ‬وهم أيضا‮ ‬يشعرون أن أداء الزمالك في الفترة الأخيرة اصبح أفضل بكثير وأنهم لا‮ ‬يواجهون فريقا صغيرا‮ .. ‬
وحتي الدقيقة‮ ‬70‮ ‬ونتيجة لما شهدناه علي رغم خمس فرص خطيرة‮  ‬أتيحت للأهلي‮  ‬مقابل ثلاثة للزمالك لم نشهد تقريبا أي تألق لأي من الحارسين الشناوي في الزمالك وأحمد عادل عبد المنعم في الأهلي‮ .. ‬وانما الفرص تضيع من اللاعبين قبيل تحقيق الخطورة الكاملة المطلوبة‮ .. ‬فهي في معظمها أنصاف فرص‮ .. ‬لهذا راهنت نفسي علي أن النتيجة السرية التي‮ ‬يبدو أن اللاعبين اتفقوا عليها هي التعادل‮ "‬السلبي‮ " .‬
وفي العشرين الدقيقة التالية وعلي رغم مشاركة رمضان صبحي ومحمد فتحي‮  ‬الا أن الاتفاق السري تواصل‮ .. ‬في ظل تألق من مدافعي الفريقين وخصوصا قلبي دفاع الأهلي رامي ربيعة وأحمد حجازي في الأهلي ومحمد كوفي وعلي جبر في الزمالك‮ .. ‬
وفي‮  ‬تلك الدقائق العشرين أتيحت لكابتن الأهلي حسام‮ ‬غالي فرصة شبه انفراد من تمريرة من رمضان صبحي‮  ‬لم تكن تحتاج أكثر من تسديدة مباشرة بوجه القدم لكنه حاول‮ »‬ ‬بلامبرر‮ » ‬مراوغة المدافع فقطعها بسهولة‮ .. ‬وقبيل نهاية المباراة اتيحت نفس الفرصة تقريبا لمصطفي فتحي مهاجم الزمالك لكنه أيضا بدلا من التسديد في المرمي‮ » ‬كعادته‮ »‬ ‬حاول مريها للأمام فقطعها رامي ربيعة ببراعة‮ .. ‬
وخلال الدقائق الأخيرة‮  ‬بدا تماما أن الحكم النرويجي فهم‮  ‬الموضوع فهو‮ ‬يدرك أنها مباراة اهتم بها الجميع من أجل التسخين الشكلي فيما هي مباراة بلا أهمية ولا قيمة‮ .. ‬فزادت ابتساماته‮  ‬الهادئة اتساعا‮ .. ‬وعلي رغم أنه أوقف المباراة بعد مرور نصف ساعة لمدة دقيقتين الا أنه اكتفي فقط باضافة‮ ‬3‮ ‬دقائق كوقت بدلا من ضائع‮ .. ‬وبدأ وكأنه‮ ‬يقول‮ : ‬لماذا استقدتموني لهذ المباراة‮ ..‬حرام عليكوا الدولارات الي دفعتوها‮ .. ‬
‮>>>‬
استفاد الكابتن حسام حسن نجم مصر الكبير لاعبا ومديرا فنيا كثيرا جدا من ارتباطه الوثيق بالكابتن الراحل محمود الجوهري في كل شيء‮ ..‬فأصبح‮ » ‬بلاشك‮ »‬ ‬واحدا من كبار المديرين الفنيين في الكرة المصرية وهو بالتأكيد أفضل مدير فني هذا الموسم بماحققه مع هذا الفريق الذي صنعه من الصفر‮ . ‬لكن حسام لم‮ ‬يأخذ من الكابتن محمود الجوهري هدوءه وذكاءه وحكمته في التعامل مع الظروف المحيطة به فتعددت أخطاءه الانفعالية وكان آخرها ما جري في نهاية مباراة‮ ‬غزل المحلة والمصري‮ .    ‬

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء