رئيس التحرير: أيمن بدرة
فورميلا

فورمولا 1

وولف نادم علي اصدار أوامر لهاميلتون في السباق الختامي


اندري ايزاكوفيتش

  
12/10/2016 5:02:17 PM

اندري ايزاكوفيتش المدير الرياضي لمرسيدس توتو وولف خلال التجارب التأهيلية لسباق جائزة ابوظبي الكبرى في 26 /نوفمبر 2016

أقر المدير الرياضي لمرسيدس توتو وولف بأن فريقه نادم على إصدار الاوامر لسائقه البريطاني لويس هاميلتون خلال جائزة ابوظبي الكبرى، المرحلة الاخيرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، والتي انتهت بتتويج زميله الالماني نيكو روزبرغ بطلا للعالم.

ودخل روزبرغ الذي اعتزل بعد خمسة ايام من التتويج، السباق متصدرا بطولة العالم بفارق 12 نقطة عن هاميلتون، وكان بحاجة لانهاء السباق في المركز الثالث لاحراز لقبه العالمي الاول.

ومع اقتراب السباق من نهايته، اعتمد السائق البريطاني الذي كان متصدرا، استراتيجية ابطاء سرعته، ليتيح للسائقين الآخرين التضييق على روزبرغ الثاني، لاسيما سائق فيراري الالماني سيباستيان فيتل.

وتدخل الفريق اكثر من مرة خلال السباق ليطلب من هاميلتون زيادة سرعته، لكنه لم يلتزم. الا ان روزبرغ حافظ على موقعه وانهى البطولة متفوقا على هاميلتون بفارق خمس نقاط (385 مقابل 380).

وبعد تصريحات سابقة لمح فيها الى امكان معاقبة هاميلتون بسبب عدم امتثاله للاوامر، اقر وولف في لقاء مع شبكة "سكاي سبورت اف 1" بانه "كان بالامكان التواصل (مع هاميلتون) بطريقة مختلفة".

اضاف "في خضم اللحظة، قد تتخذ قرارات خاطئة. اثناء السباق ووفق الطريقة التي نفكر بها، كنا نرغب بتسجيل عدد النقاط نفسه الذي نلناه في السباقات الماضية (المركزان الاول والثاني).

لذلك اردنا الفوز، ولم نفكر بما يتنافس من اجله هاميلتون وروزبرغ".

وتابع "اعتقد انه كان يتوجب علينا تركهما يتسابقان بالطريقة التي تناسبهما".

ويبحث الفريق الالماني حاليا عن بديل لروزبرغ (31 عاما) الذي شكل اعتزاله مفاجأة في عالم سباقات السرعة.

ولدى سؤاله عما اذا كان هاميلتون (31 عاما)، بطل العالم ثلاث مرات، سيختار السائق الجديد، قال وولف: "سنقدم لهاميلتون المعطيات اللازمة عندما نعتقد انه اصبح من اللازم اعلامه بها".

واضاف ان هاميلتون "أدى دورا اساسيا في نجاح الفريق. منذ انضمامه تغيرت كل الامور (...) من المهم جدا ان يكون مرتاحا وديناميكية العمل بين السائقين هي من العوامل التي سنأخذها في الاعتبار".


الكلمات المتعلقة :

فورمولا 1 اندري ايزاكوفيتش

تعليقات القرّاء