رئيس التحرير: أيمن بدرة
حوارات

عيب يا مروجي الشائعات

د. درويش حگيم مدرسة الفن والهندسة:


  حوار: محمد قطب
8/7/2017 2:40:26 PM

الأجنبي الأنسب.. والتغييرات سبب الانهيار
ثورة الإنشاءات
تقود مرتضي للنجاح
>> كمال درويش هو أحد حكماء الزمالك الذي نادت به جماهير الزمالك كي يخوض انتخابات النادي خلال الفترة المقبلة بعدما تحققت في عهده العديد من الإنجازات والبطولات التي دخلت دولاب بطولات الفريق الأبيض.
لكن البعض حاول إقحام رئيس الزمالك السابق في العملية الانتخابية واتهموه بأنه داعم قوي للمستشار مرتضي منصور وأنه سيخوض الانتخابات القادمة من أجل تفتيت الأصوات بالنسبة لمنافسي منصور.
»‬أخبار الرياضة» التقت رئيس النادي السابق وناظر مدرسة الفن والهندسة، لكي تتعرف منه علي إسباب إقحامه في العملية الانتخابية وحقيقة ترشحه للانتخابات القادمة ونصائحه لجميع المرشحين في الانتخابات القادمة.. بالإضافة إلي كيفية خروج الزمالك من أزماته الحالية.
> في البداية.. ما حقيقة ترشح د. كمال درويش لانتخابات الزمالك القادمة؟
- مجرد شائعات فأنا لن أترشح لأي انتخابات سواء في الزمالك أو نقابة المهن الرياضية أو في أي مكان لأنني أديت رسالتي علي أكمل وجه والحمدلله راض عما قدمته سواء في النادي أو في العمل الرياضي ككل.
> معني ذلك أنك ستعتزل العمل العام في الرياضة؟
- لن أعتزل فأنا دكتور في الجامعة وأحضر ندوات ومؤتمرات وأسعي لنقل خبراتي للعديد من الباحثين الجدد الذين يرغبون في العمل الرياضي لكنني سأبتعد عن أي شيء له علاقة بالانتخابات.
> لكن البعض لمّح إلي وجود اتفاق مسبق بينك وبين مرتضي منصور لتفتيت الأصوات في الانتخابات القادمة؟
- أنا أكبر من أن يتم استخدامي في مثل هذه الأمور وأقول لهؤلاء »‬عيب» ليس بعد كل هذا التاريخ الكبير الذي حققته داخل نادي الزمالك يتم استخدامي بهذه الطريقة فأنا لا أقبل بذلك مهما حدث ومهما كان الثمن، فالكل يعلم من هو كمال درويش وما حققته داخل نادي الزمالك.
> إذن لماذا تم الزج باسم كمال درويش في لعبة الانتخابات؟
- لا أعلم وأيضاً لا أعلم من صاحب تلك الشائعات لكن ربما من أطلق هذه الشائعات لا يعلم من هو كمال درويش.
> ما رأيك فيما يحدث داخل نادي الزمالك الآن بسبب اللعبة الانتخابية؟
- شيء محزن للغاية أن يتم التراشق بالألفاظ والاتهامات بالفساد وإهدار المال العام، فالذي يريد خوض الانتخابات أهلاً وسهلاً به بدون التشكيك في النفوس والنوايا، والجميع أخطأ في حق النادي فمن يريد خوض الانتخابات فليفعل ما يشاء والجمعية العمومية لها حرية الاختيار.
> لكن البعض يقول إن الجمعية العمومية لا تفرز الأفضل؟
- بالعكس عضو الجمعية العمومية يعلم تماماً ما تم تنفيذه علي أرض الواقع والخدمات التي قدمت له وهو الذي يهم الجمعية العمومية، وأعتقد أن عضو الجمعية العمومية يعلم تماماً من يقدم له الخدمات التي يحتاجها وهو المهم بالنسبة للعضو داخل النادي.
> وهل تحدث معك أحد من الذين سيترشحون للانتخابات القادمة؟
- لم يتحدث أحد معي في ذلك الشأن والجميع لهم مني الاحترام والتقدير لكن لابد أن تكون العملية الانتخابية تتم بشكل حضاري تعكس مدي روح الحب والانتماء للجميع لنادي كبير اسمه الزمالك، بالإضافة إلي أن هناك لائحة استرشادية من المفترض أن تعرض علي الجمعية العمومية فلماذا كل حملات التشويه للجميع وهناك لائحة سيتم دراستها.
> لكن هناك خلافات أيضاً بسبب العملية التصويتية لهذه اللائحة قبل أن تُعرض؟
- بالفعل لكن في النهاية ما ستحكم به الجمعية العمومية سواء بقبول أو رفض اللائحة هو الذي سيتم الأخذ به فاللائحة وُضعت لضبط العملية الانتخابية.
> معني ذلك أن نتائج فريق الكرة لن تؤثر علي العملية الانتخابية أو تفضيل شخص عن آخر؟
- بالتأكيد يؤثر فإذا كان فريق الكرة في هذه الفترة يحقق نتائج فسيكون عاملا مهما لنجاح مرتضي منصور لكن الذي يهم عضو الجمعية العمومية كما قلت هو الخدمات التي تقدم داخل النادي وما تحقق داخل النادي خلال الفترة الماضية شيء متميز يحسب لمجلس إدارة النادي.
> لكن جماهير النادي تريد البطولات أيضاً؟
- أنا معك أن جماهير الزمالك لا ترضي إلا بالبطولات والأداء المتميز للاعبين، وفريق الكرة لكن هذا لا يفرق مع الأعضاء بشكل مضاهي للجماهير وعلي الجماهير إذا كانت تريد التغيير فعليها أن تؤثر علي أعضاء الجمعية العمومية.
> وهل هناك بالفعل لاعبون يقومون بالدعاية الانتخابية للمرشحين؟
- هناك بالفعل ذلك لكن لاعب الكرة لابد أن يعلم أنه لاعب كرة فقط ولا يُدخل نفسه في مشاكل العملية الانتخابية والتي من الممكن أن تؤثر علي اللاعب نفسه فيما بعد.
> وهل أنت راض عن أداء فريق الكرة خلال الفترة الماضية؟
- لا يوجد زملكاوي واحد راضٍ عن أداء فريق الكرة لكن علينا جميعاً أن نقف خلف الفريق والمدير الفني حتي تعود مدرسة الفن والهندسة من جديد.
> من وجهة نظرك ما السبب الرئيسي في ابتعاد الزمالك عن البطولات الفترة الماضية؟
- تغيير المدربين بشكل كبير هو السبب الرئيسي فكان لابد من الاستقرار الفني مثلما يوجد استقرار إداري، فالمدير الفني يحتاج إلي الدعم والوقوف خلفه حتي يستطيع أداء مهامه والدعم ليس من مجلس الإدارة فقط فالدعم مطلوب من الجماهير والجهاز المعاون أيضاً.
> وهل أنت مع المدير الفني الأجنبي أم المدير الفني المصري في هذه المرحلة؟
- هذه المرحلة وحتي انتهاء كأس مصر لابد من وجود طارق يحيي مديراً فنياً فهو علي علم بأحوال الفريق واستطاع أن يلم شمل اللاعبين خلال المرحلة الماضية ولابد من دعمه دعماً كاملاً خلال الأيام القادمة لأن كأس مصر أصبحت البطولة الوحيدة الآن للزمالك.
> معني ذلك أنك تؤيد وجود طارق يحيي مديراً فنياً؟
- في هذه المرحلة فقط لكن الأهلي والزمالك دائماً ما يكون المدرب الأجنبي الأنسب للفريقين لما يملكه من قوة شخصية يحتاجها للتعامل مع اللاعبين.
> وهل أنت مع تغيير اللاعبين بشكل مستمر من موسم لآخر أم لابد من استقرار الفريق وعدم التغيير بشكل يغير من أداء الفريق؟
- الزمالك أبرم صفقات عديدة الموسم الماضي وكانوا الأفضل في أنديتهم لكن لم يتأقلموا مع الفريق بشكل كبير وإذا كان هناك لاعب أفضل من المتواجد داخل الفريق فما المانع أن يتم تغيير اللاعبين والتعاقد مع لاعبين قادرين علي التأقلم مع اسم وحجم الزمالك فجميع الفرق تغير العديد من اللاعبين علي حسب ما تحتاجه وليس هذا في مصر فقط بل يحدث في كل دول العالم لكن الأهم هو الاستقرار علي التسكشل والتغيير فيه في أضيق الحدود للحفاظ علي الانسجام.

الكلمات المتعلقة :