رئيس التحرير: أيمن بدرة
تحقيقات

هشام محمد نجم الأهلي العائد من جديد:«أهلاويتي» منعتني عن ملايين الزمالك!


  حوار: إسلام فاروق
7/30/2017 12:41:06 PM

لم يكن إسلام محارب نجم الأهلي الجديد الوافد من فريق سموحة هو الصفقة الأهلاوية الوحيدة التي نجحت في أن تعود للقلعة الحمراء مجدداً بعد سنوات من الرحيل عن النادي الأهلي، فقد سار علي نفس الدرب هشام محمد نجم فريق مصر المقاصة والذي عاد لبيته من جديد بعدغياب ست سنوات رحل فيها مضطراً عن بيته ليجبر تألقه مسئولي النادي الزهلي علي إعادته مجدداً في واحدة من أقوي وأهم الصفقات الصيفية.

" أخبار الرياضة" التقت هشام محمد في حوار خاص حدث فيه عن علاقته بالقلعة الحمراء وكواليس انتقاله وحقيقة عرض الزمالك من خلال السطور القادمة.
>> في البداية.. ألف مبروك عودتك مجدداً للنادي الأهلي.. وكيف تري هذه الخطوة؟
- الحمد لله علي العودة لبيتي من جديد، وهي خطوة أراها رائعة في مشواري الكروي خاصة وأن أي لاعب يتمني ارتداء الفانلة الحمراء وهو الزمر الذي تحقق في النهاية.
>> كيف بدأت المفاوضات معك للعودة للنادي الأهلي؟
- منذ أشهر قليلة، فوجئت بإتصالات من سيد عبد الحفيظ مدير الكرة وعصام سراج الدين مدير التعاقدات بالنادي يخطراني برغبة النادي الزهلي في شرائي، وكنت في قمة الفرحة في هذا الوقت، وعندما علمت بأن هناك مفاوضات بدأت بين الجانبين الأهلي ومصر المقاصة ضغطت علي إدارة الفيومي من أجل الرحيل للنادي الزهلي وهو ما تحقق في النهاية.
>> وما حقيقة الكلام الذي تردد بأن عقدك مع المقاصة سينتهي الموسم القادم وبالنادي كان علي مسئولي الأهلي الإنتظار لشرائك بـ "بلاش" الموسم القادم؟
- هذا الكلام غير صحيح بالمرة، وعقدي مع المقاصة لا يزال به موسمين ولا اعتقد أن مسئولي الزهلي لن يضعوا في بالهم هذه الخطوة، ولكن في النهاية تحقق حلمي باللعب في الأهلي.
>> هل كنت تخشي من رفض المقاصة ببيعك للأهلي؟
- كنت علي علم بأن المفاوضات لن تكن سهلة ولكنني حسمت الأمر عندما أخطرت مسئولي المقاصة بقراري وهو أنني أريد العودة لبيتي بعد رحيلي عن القلعة الحمراء من قطاع الناشئين وكانت لهذه الرغبة الكلمة العليا في عودتي للأهلي.
>>بمنتهي الصراحة.. هل طلب نادي الزمالك التعاقد معك بالفعل أم لا؟
- نعم كانت هناك مفاوضات زملكاوية، وحدثني أحمد مرتضي منصور عضو المجلس ولكن رغبتي كانت "أهلاوية" رغم أن اللعب للزمالك شرف كبير لأي لاعب ورغم أن العرض المادي كان أكبر إلا أنني في النهاية فضلت العودة لبيتي.
>> رحيلك من المقاصة ورحيل داودا وغيرهم للمقاصة في بيع لاعبيهم؟
- دعنا نتفق أننا في زمن احتراف، وفريق مصر المقاصة من الفرق التي ظهرت بمستوي متميز هذا الموسم ولكن في النهاية يظل الأهلي والزمالك هما فريقا البطولات وإن كان الأهلي أكثر ولن تنكسر هذه القاعدة، وفريق مصر المقاصة يضم لاعبين متميزين أيضا وبالتالي فهناك استفادة مالية كبيرة من بيعي وبيع داودا وغيرنا لبناء فريق قوي خاصة وأن العناصر الأساسية للفريق الفيومي مستمرة معه.
>> كيف تري فرصتك في اللعب أساسياً مع الأهلي؟
- الفرصة صعبة وليست سهلة حتي مع تحصيل مسئولي الأهلي بضمي ولكن في النهاية أسعي للتألق خاصة وأنه يلعب في مركزي حسام غالي مثلي الزعلي في كرة القدم وهذا منذ فترة طويلة وبالتالي لن تكن فرصتي سهلة بالمرة في الخطة القادمة ولكن سأقاتل للتمسك بها.
>> وما هي طموحاتك مع الفريق الأحمر؟
- طموحي قيادة الزهلي مع الاعبين لمنصة التتويج في دوري أبطال أفريقيا رغم أنني أعلم أن قيدي في أفريقيا ليس محسوماً ولكن أتمني هذه الخطوة بالإضافة لدخولي حسابات المنتخب عبر بوابة النادي الأهلي بالإضافة لحصد كل البطولات مع الأهلي الموسم القادم.
>> بمناسبة الحديث عن المنتخب.. لماذا لا يتم ضم نجوم تألقت مع فرقها بعيداً عن الزهلي والزمالك؟
- هذا السؤال يوجه لجهاز المنتخب بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، وللعلم بالفعل هناك لاعبين مظلومين لم ينالوا شرف الإنضمام للمنتخب.. ولكن أعتقد أن بوابة الأهلي هي فرصة أقوي لأن أتواجد مع الفراعنة خلال الفترة الاقدمة والمشاركة في مونديال روسيا العام القادم بإذن المولي.
>> ما الرقم الذي تسعي لارتدائه في الزهلي؟
- ارتدت رقم (4) في فريق مصر المقاصة وأتمني أن أحصل علي نفس الرقم لأنه تميمة الحظ بالنسبة لي وأتمني أن يوافق أحمد حمودي الذي يرتدي نفس الرقم علي تركه لي وإذا لم يوافق سأبحث عن رقم آخر.
>> من أقرب اللاعبين لقلبك؟
- كل العبي مصر المقاصة، وفي الأهلي سعد الدين سمير وحسين السيد واللذان هنأني علي الرنضمام للأهلي.
>> ألا تخشي من عدم تألقك مع الأهلي مثلما كنت عليه في المقاصة؟
- اللعب في الزهلي نجاح كبير كما قلت لك وبإذن المولي سأقاتل لأنجح وهو الزصعب القادم في مشواري.
>> رسالة أخيرة توجهها لمن؟
- أوجه رسالتين الأولي لزوجتي وأسرتي: لكم كل الشكر علي ما تفعلوه معي ومساعدتكم لي حتي تحقق حلمي بالعودة لبيتي من جديد.
>> والرسالة الثانية توجهها لمن؟
- لجماهير النادي الزهلي.. فرحتكم وسعادتكم بوجودي في القلعة الحمراء يجعل المسئولية صعبة لكسب هذه الثقة وسأقاتل في النهاية لأكون عند حسن ظنكم دائماً.


الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء