رئيس التحرير: أيمن بدرة
الكرة الألمانية

الكرة الالمانية

فيرنر يفرض نفسه السلاح الهجومي الأول لألمانيا


تيمو فيرنر

  
9/5/2017 5:11:42 PM

فرض نجم لايبزيغ الشاب تيمو فيرنر نفسه السلاح الهجومي الأول للمنتخب الألماني لكرة القدم بفضل تألقه في المباريات الثماني التي خاضها حتي الآن مع أبطال العالم حيث سجل ستة أهداف، آخرها هدفان ضد النروج في تصفيات أوروبا المؤهلة لمونديال 2018.

وعلى رغم تألقه اللافت، لم يكسب فيرنر (21 عاما) مودة جزء كبير من الجمهور الألماني، الا ان الوضع كان مختلفا مساء الاثنين في مسقطه شتوتغارت حيث استضافت ألمانيا النروج.

وبعدما وجد نفسه عرضة لصافرات الاستهجان من قبل مشجعين خلال مباراة الجمعة ضد تشيكيا (2-1) في براغ، تنفس فيرنر الصعداء في شتوتغارت حيث وقف جمهور ملعب "مرسيدس بنز ارينا" لتحيته والتصفيق طويلا له عند استبداله في الدقيقة 66 بالمهاجم المخضرم ماريو غوميز الذي سجل آخر أهداف المباراة (6-صفر).

وأبدى فيرنر سعادته بنتيجة مباراة الاثنين التي جعلت المانيا، متصدرة المجموعة الثالثة، على بعد نقطة من بلوغ نهائيات مونديال روسيا 2018 للدفاع عن اللقب الذي أحرزته في البرازيل عام 2014.

وقال "ما حصل عنى لي الكثير لأنها (شتوتغارت) مسقط رأسي. هنا ترعرعت وأنا سعيد لتمكني من التسجيل مرتين لرد الجميل للجمهور".

وقارن فيرنر الذي بدأ مشواره في شتوتغارت قبل الانتقال الى لايبزيغ في صيف 2016، بين أجواء مباراتي الجمعة والاثنين قائلا "الأمور كانت مختلفة، في ما يخص المشاعر والسلوك، مقارنة مع مباراة جمهورية تشيكيا. كنا جديين اليوم (الإثنين) منذ اللحظة الأولى".

وخلافا لمباراة الجولة السابقة الجمعة عندما عانت للفوز على مضيفتها تشيكيا، لم تواجه المانيا صعوبة في تحقيق فوزها الثامن في ثماني مباريات، وهذه المرة على حساب النروج.

وأصبحت ألمانيا في حاجة الى نقطة واحدة من مباراة الجولة ما قبل الأخيرة ضد ملاحقتها ايرلندا الشمالية، علما ان الأخيرة أجلت حسم الالمان لتأهلهم، بفوزها الاثنين على ضيفتها تشيكيا الرابعة 2-صفر.

- محاولة تعويض كلوزه -

ورفع لاعبو المدرب الالماني يواكيم لوف الذي انتقد أداءهم في الجولة الماضية، رصيدهم الى 24 نقطة في الصدارة بفارق 5 نقاط عن ايرلندا الشمالية التي تبدو في طريقها للحصول على بطاقة الملحق كونها تتقدم بفارق 6 نقاط على أذربيجان.

وحسمت المانيا لقاء النروج بعد تقدمها بثلاثية نظيفة في 21 دقيقة فقط، وهي الأسرع لها منذ تغلبها على الاكوادور وديا في الولايات المتحدة بثلاثة أهداف بعد 17 دقيقة (فازت 4-2) في أيار/مايو 2013. وبأهدافها الستة أمس، أصبح في رصيد ألمانيا 35 هدفا، لتتشارك صدارة أكثر المنتخبات تسجيلا في التصفيات الأوروبية، مشاركة مع بلجيكا التي أصبحت الاحد أول منتخب أوروبي يتأهل.

واعتبر فيرنر أن اللاعبين الجدد في المنتخب "اصبحوا أكثر تأقلما مع اسلوب اللعب الذي يستخدمه الشبان (المخضرمون) منذ فترة. على الصعيد الشخصي، أنا سعيد لتسجيلي بهذه الوفرة، استمتعت كثيرا".

أضاف "لم أتوقع يوما أن تصل الأمور الى هذا الحد بالنسبة إلي".

وسيحاول فيرنر تعويض فراغ غياب أفضل هداف في تاريخ المنتخب، ميروسلاف كلوزه، والذي اعتزل بعد تتويجه بلقب 2014.

الكلمات المتعلقة :

الكرة الالمانية منتخب المانيا تيمو فيرنر لايبزيغ