رئيس التحرير: أيمن بدرة
الكرة الأسبانية

إسبانيا تعاقب البارسا


  
10/9/2017 3:09:18 PM

لم يكن المشهد مريحا للعين عندما رأينا مباراة برشلونة أمام لاس بالماس بدون جماهير، كان إستاد “كامب نو” العظيم خاليا من المشجعين، وهذا لم يكن نتيجة عقوبة مفروضة علي الفريق الكتالوني لشغب جماهيره في مباراة سابقة، بل كان قرارا من الشرطة بمنع المشجعين من التجمع في الملعب حتي لا يشكلوا مظاهرة سياسية أثناء المباراة، وبالتالي يحرجون الحكومة الإسبانية أمام العالم.
أغلقت الشرطة أبواب الإستاد أمام الجماهير، التي تجمعت بالآلاف في موعد الدخول المقرر لمشاهدة المباراة، لكن صدموا بقرار منعهم من الدخول إلي الملعب، ورغم مطالب برشلونة إلي اتحاد الكرة بتأجيل المباراة بسبب الظروف الطارئة، لكن تم رفض الطلب وأقيمت المباراة في ظروف غريبة، لكن لاعبي الفريق الكتالوني ركزوا في اللقاء وفازوا بنتيجة (3-صفر).
بعد نهاية اللقاء، أعلن كل من كارليس فيلاروبي، نائب رئيس برشلونة، وخوردي مونيس، مدير القطاع الطبي، استقالتهما من منصبيهما. وطبقا لما كشفته الصحافة المحلية في برشلونة، اعترض كلا المسؤولين علي خوض الفريق الكتالوني لمباراته أمام لاس بالماس بدون جماهير، وهذا ما حدث بالفعل. واستغل خوان لا بورتا، الرئيس السابق لبرشلونة، لعب المباراة بدون جماهير لتكون فرصة للهجوم علي الإدارة الحالية لأنها وافقت علي تلك الأوامر الظالمة، قائلا: لعب هذه المباراة بدون جماهير هو تعنت، هو بمثابة إبطال الصوت عمدا في الانتخابات، هو تواطؤ مع من يعيقون الممارسة السلمية للحقوق والحريات والديموقراطية.

الكلمات المتعلقة :