رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطة نظام

اسرار فوز مصر بكلاسيكو الارض

أيمن بدرة

8/12/2017 6:00:52 PM

صديقي .. وانت تجلس لتشاهد كلاسيكو الارض بين برشلونة وريال مدريد علي احدي قنواتك التلفزيونية المصرية وعلي قناة رياضية عربية دون ان تدفع اي مقابل او تضطر للجلوس على مقهى لتستمع بالمباراة بين اقوي فريقين كرويين على وجه الارض .. اريدك ان تعلم ان هذه النقلة الكبيرة في توصيل المتعة الكروية الي داخل منزلك ورائها قصة اذا عرفت بعض تفاصيلها تكتمل لديك السعادة من فرط الاثارة والفخر ببعض رجال من مصر .

 بل وتشعر بالمزيد من التقدير اذا تأكدت ان هناك عمل جاد يجري خارج البلاد لتحقيق انتصارات جديدة تفتح لك المجال لمزيد من الاستمتاع بالكرة العالمية . 
 
قبل نهاية عام 2016 اندهشت من ذلك المبلغ الضخم الذي عرضته شركة برزنتيشن لشراء حقوق البطولات الافريقية حتى عام 2028 كما حدد الاتحاد الافريقي وقتها في عهد عيسى حياتو.

تصورت ان في الامر مبالغة وان الشركة المصرية تدخل المنافسة لمجرد المزايدة .. وخاصة انني كنت على ثقة من ان مجلس حياتو لن يمنح الحقوق الا للشركة التي تتبع الجزيرة الرياضية لان الاموال القطرية تسيطر عليها وان هناك مصالح في العلن والخفاء تدير الدفة لصالح هذه الشبكة التي ظاهرها الرياضة وباطنها اهداف ضد كل ثوابت الانسانية .

الستار القطري

مر العرض ومرت الايام وبدأت تتجمع لدي معلومات ان مصر لن تقف مكتوفة الايدي امام التخريب القطري في الرياضة وان هناك اخوة اختهم النخوة وتفتحت امامهم ابواب المعرفة بحجم الجرائم التي ترتكب من وراء الستار القطري .

 وكانت قصة المواجهة وبدء المعركة قد انطلقت منذ لقاء مصر وغانا في تصفيات كأس العالم الذي رفض حياتو بشدة ان يمنح فيه الحق للتلفزيون المصري لاذاعة المباراة لكي لا يسمح للكيان القطري بفتح الافاق للجماعة الارهابية الموالية له لاستغلال المباراة .

وكان الرفض بداية الطرد من حضن مصر بالنسبة للرئيس التاريخي للاتحاد الافريقي .. كيف تكون المواجهة وكيف يتم تحقيق انتصارات على الشبكة القطرية التي تسير وخلفها خزائن تمويل حاكم قطر تميم .. تدفع بلا حساب وتشتري ذمم تشيع الخراب ؟؟!.

ما بعد الاطاحة بحياتو

تأكد يا صديقي وانت تقرأ هذه السطور أنني ما كنت اضع كلماتي امامك ولا اضيع وقتك الا بعدما تأكدت أن هناك من يعملون من اجلك .. وهم بصدق يقدمون عمل رياضي " ريادي " يتسلح بالوطنية وباستغلال كل الامكانيات العربية .. واستطاعت هذه المنظومة ان تكسر الدرع الذي كان يوفر للقنوات القطرية الدعم للسيطرة على رعاية حقوق البث للكرة الافريقية فتمت عملية الاطاحة بعيسى حياتو .

 ومن اهم انتصارتك كمصري بعد رحيل حياتو انك ستشاهد مباراتي المنتخب الوطني مع اوغندا والكونغو والبقية تأتي في بطولات مقبلة لسنوات قادمة يجري التجهيز لها بالقانون .

 بعيدا عن المحمية القطرية

بعدها بدأت عملية التحليق في فضاء الكرة الاوروبية .. والحصول على حقوق بعض البطولات التي كانت تعتبرها القناة القطرية محمية خاصة لها تستغلها في جذب الشباب العربي وخاصة المصري الي احضانها لتبث سمومها وتلدغ لدغاتها من وراء الوان اندية عالمية ومحبة للكرة الجميلة .
 
هناك في اوروبا بدأت مصر من خلال شركة برزنتيشن تحاصر مع اشقائها في الامارات المحاولات القطرية للحصول على حقوق الكلاسيكو بين برشلونة والريال .. ولم تستطع آلية العمل القطري ان تصمد امام الضغط المصري الاماراتي وحصل هذا التحالف الذي ضم برزنتيشن وقناة أون سبورت مع قناة ابوظبي الرياضية على حقوق بث كلاسيكو الارض بعيداً عن التشفير فأصبح من حقك وانت تجلس في بيتك ان تجد متعة كرة القدم العالمية عند اطراف اصابعك تنتقل بين القناتين العربيتين .

انتظر المزيد من البطولات

ليست هذه هي المرة الاخيرة التي ستجد فيها مصر من خلال احدى شركاتها الوطنية تنقل لك دوريات وبطولات عالمية .. فقد دخلت مصر والامارات السباق من اجل ان يكون للرياضة مكانها في وعي ووقت الشعب المصري والعربي من دون ان تكون مع هذه المكانة أغراض نابعة من امراض يحاولون ان يصيبوا بها جسد الشباب .

صديقي .. أجلس غدا واستمتع بكلاسيكو الارض واعلم ان من اوصل لك هذه الوجبة الكروية منظومة عمل وطنية خلف شركة مصرية تعمل بالتوافق مع الاعلام الاماراتي من اجل ان الدفاع عن حقوق المصريين والعرب . 

نشكركم يا من حققتم الانتصار الاول ..وننتظر مزيد من الانتصارات في عالم الفضائيات .


 

 


عدد المشاهدات 3027

الكلمات الدالة :

الكلاسيكو برشلونه ايمن بدرة الريال