رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

تأجيل القمة ضرورة

نقطة نظام

12/19/2016 10:20:54 AM


‮> ‬طريق الدوري المصري‮ ‬يقود الاتحاد نحو‮ ‬تأجيل القمة‮.. ‬أعلم أن قرار تأجيل مباراة الأهلي والزمالك التي كان مقرراً‮ ‬لها‮ ‬يوم‮ ‬29‮ ‬ديسمبر الجاري ستكون له تفسيرات وتأويلات وشائعات كثيرة،‮ ‬ولكن الواقع الذي‮ ‬يراه الجهاز الفني للمنتخب الوطني أنه ليس من المناسب وضع نجوم الفريق الذي سيمثل مصر في كأس الأمم الإفريقية في هذه المفرمة ووضعهم تحت ضغوط المنافسة الشرسة بين اللاعبين‮.‬
كل المؤشرات تؤكد أن تأجيل القمة‮ ‬يمثل حماية للمنتخب من أزمات وإصابات ودخول النجوم في ملاسنات ومهاترات إعلامية ربما‮ ‬يتورط فيها مسئولين من الجانبين وهو ما‮ ‬يدخل المنتخب في دوامة هو في‮ ‬غني عنها‮.‬
لذا أدعو اتحاد الكرة والأخ الصديق عامر حسين رئيس لجنة المسابقات والذي حقق في تنظيم المسابقة نجاحات وطفرات في ظل كل الأزمات التي‮ ‬يعاني منها بسبب الظروف المحلية‮.. ‬أدعوه أن‮ ‬يعلن أن إيجاد موعد آخر للقمة ممكن وأن‮ ‬يدعم اتجاه اتحاد الكرة بالتأجيل لأن مصلحة المنتخب فوق كل اعتبار‮.‬

ميسي بالمصري

لسنا أقل من أي دولة في العالم لدينا ما‮ ‬يجعلنا نتفوق في العديد من المجالات‮.. ‬كفانا إحباط وتدمير في الروح المعنوية المصرية‮!‬
هذه الكلمات الوطنية القوية التي تقف علي أرضية علمية عالمية راسخة بسواعد مصرية خرجت من بين شفاه المهندس تامر وجيه رئيس الشركة التي تأسست لجذب السياحة العلاجية إلي مصر‮.‬
نعم لا تتعجب لدينا في مصر علاج لفيروس‮ »‬‬»‬ ‮ » ‬أثبت فاعليته العالمية وأصبح أمل الملايين حول العالم لأن تكلفته لاتتجاوز‮ ‬10٪‮ ‬من الدواء الأمريكي والأوروبي‮.‬
ولأن المنتج المصري الخالص الذي تقدمه شركة‮ ‬يرأسها الدكتور شيرين حسن عباس حلمي أصبح له مكانة عالمية فقد أصبح من السهل أن‮ ‬يقنع أفضل نجوم العالم بالدعاية لهذا الدواء المصري ولبرنامج السياحة العلاجية الذي سيجتذب جانباً‮ ‬للعلاج في مصر‮.‬
في فبراير إن شاء الله سيأتي ميسي ليؤكد للعالم الذي‮ ‬يعشقه أن في مصر دواءاً‮ ‬عالمياً‮ ‬وفي مصر أمن وأمان بفضل الله رغم أنف كل المجرمين من الخونة والجهلة الذين تسلطوا علينا منذ سنوات‮.‬

العناصر الإرهابية

في الكثير من المؤسسات والإتحادات عناصر تخريبية إجرامية كانت تشارك في الأعمال الإرهابية في بؤرتي رابعة العدوية والنهضة وساعدت الجماعة التي استولت علي حكم‮  ‬مصر لمدة عام في جرائمها‮.. ‬بعضهم تجبر وراح‮ ‬يخرب بدعوي أنه من المعارضة،‮ ‬ومنهم من قاد الإرهابي محمود شفيق لتفجير الكنيسة البطرسية‮.. ‬هؤلاء هم الخطر الكبير علي مصر‮ .. ‬لن تستقيم الامور إلا ببترهم‮.‬


عدد المشاهدات 5324

الكلمات الدالة :