رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

بدون شغب ومشاغبين

الشرطة ترحب بالجماهير في المباريات

تقرير‮ ‬يكتبه‮:‬ أيمـــن بـــدره

هل تريد أن تعود الجماهير الي المدرجات؟ الأمر سهل جداً‮.. ‬ولا توجد تعقيدات لأن كل أجهزة الدولة وكل محبي الرياضة مثل سيادتك بالضبط‮ ‬يريدون أن تملأ الجماهير جنبات الاستادات‮.‬
إذا كان هناك من‮ ‬يصور لك عزيز المشجع أي كان عمرك أن هناك من‮ ‬يريد حرمانك من متعة مشاهدة المباريات داخل الملعب فلا تصدقه‮.. ‬لأن كل قيادات الشرطة بداية من الوزير مجدي عبدالغفار إلي أصغر جندي في الداخلية‮ ‬يريدون أن تكون هناك رسالة أمنية بأن مصر وشعبها قادرون علي أن‮ ‬يحيوا صناعة كرة القدم وأن‮ ‬يكونوا في المباريات كتفاً‮ ‬بكتف‮.. ‬للتأكيد علي أن المحاولات الكثيرة للتفريق بين المصرين أي كان اتجاهاتهم أو مهامهم لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬ينال من وحدتهم أي مغرض‮.‬
‮> > >‬
هذا بالطبع ليس مجرد كلام شعارات أو محاولة لتجميل صورة‮.. ‬أنها الحقيقية التي سجلتها من خلال مناقشات استمرت‮ ‬6‮ ‬ساعات داخل أكبر مركز للبحوث الأمنية في الشرق الأوسط وافريقيا‮.‬
كان اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية قد وجه بضرورة أن‮ ‬يتولي مركز بحوث الشرطة الذي‮ ‬يمثل العقل العلمي للوزارة وضع دراسة علمية دقيقة لكيفية توفير كل الأجواء المناسبة لتحقيق عدة أهداف من خلال عودة الجماهير للملاعب‮.. ‬إذاً‮ ‬العملية ليست مجرد كلام وإنما دراسات وبحوث علمية ومعايشة للواقع الذي شهدته الملاعب طوال سنوات‮.‬
‮> > >‬
أما الأهداف فهي ضرورة تواجد المصريين أمام العالم في صورتهم الحضارية والإنسانية‮.. ‬شعب طيب‮ ‬يحب الكرة ويشجعها ويحب أن‮ ‬يعيش في أمن وأمان‮.‬
وأيضاً‮ ‬تنمية صناعة اللعبة الشعبية الأولي‮.. ‬لذلك دعا اللواء دكتور محمد العشماوي مدير مركز بحوث الشرطة عدد من القيادات الأمنية والرياضة وبعض رموز الإعلام‮.. ‬منهم اللواء علي درويش رئيس هيئة ستاد القاهرة،‮ ‬واللواء ثروت سويلم القائم بأعمال رئيس اتحاد الكرة،‮ ‬ووليد مهدي منسق فريق الأهلي ممثلاً‮ ‬للمهندس محمود طاهر رئيس النادي الأهلي،‮ ‬واللواء بهاء حلمي مساعد قائد قوات الامن المركزي،‮ ‬واللواء علاء عبدالفتاح مساعد مدير أمن الإسكندرية،‮ ‬واللواء محمد أبوزيد عضو مجلس النواب،‮ ‬واللواء دكتور ضياء بيومي مساعد وزير الداخلية السابق،‮ ‬واللواء عثمان الدسوقي مدير نادي الداخلية العميد علاء عبدالعال المدير الفني لنادي إنبي والذي كان عنصراً‮ ‬فاعلاً‮ ‬في الترتيب مع مركز بحوث الشرطة لهذا المؤتمر،‮ ‬واللواء شوقي صلاح من مصلحة التدريب بوزارة الداخلية،‮ ‬واللواء صلاح الشربيني مساعد وزير الداخلية السابق،‮ ‬وكذلك الدكتورة سميحة نصر من مركز البحوث الاجتماعية،‮ ‬والدكنور أسامة عشم خبير الموارد البشرية،‮ ‬والعميد دكتور راضي عبدالمعطي،‮ ‬والعقيد دكتور عمر عدس من هيئة التدريس بالأكاديمية‮.‬
ومن الإعلاميين مدحت شلبي وعصام شلتوت وكريم حسن شحاتة وأيمن بدرة‮.. ‬
وقد حرص اللواء محمد الشربيني مساعد مدير أكاديمية الشرطة علي حضور جانب من المؤتمر وتأكيده علي أن وزارة الداخيلة بقيادة الوزير حريصون علي أن تتواجد الجماهير في المدرجات،‮ ‬وقال لا تتصوروا أن الأمن‮ ‬يرتاح إذا كانت الاستادات خالية‮.. ‬علي العكس‮.‬
‮> > >‬
علي مدي ست ساعات دارت مناقشات وحوارات وتم استعراض دراسات علمية واجتماعية ووقائع لمواقف أمنية كثيرة من كل الأطراف‮.. ‬وكم كنت أتمني أن‮ ‬يكون بيننا أحد الشباب الذين‮ ‬يمثلون جماهير الكرة المصرية‮.. ‬لا‮ ‬يهمني لون انتماءه ولكن أن‮ ‬يكون من أصحاب الوعي والحرص علي أرواح اخوته من المشجعين ومصلحة ناديه،‮ ‬ليري مدي الحرص الشديد علي أن‮ ‬يتم توفير كل الأجواء المناسبة والآمنة لكل مشجع‮.‬
‮> > >‬
لقد كان هناك شبه اتفاق من خلال عرض كل وجهات النظر علي عدة نقاط‮:‬
أولاً‮: ‬إن عودة الجماهير أمر لابد منه‮.. ‬ولكن الجماهير الحقيقية وليست صاحبة التوجهات أو التي لديها إصرار علي الشغب والتخريب وتصدير المشاكل بصفة عامة والتي عرض ثروت سويلم ووليد مهدي عدد من العناصر التي تواجههم ولا‮ ‬يمكن التعامل معهم مطلقاً‮ ‬ولا تمثل الجماهير‮.. ‬وهذا هو ما‮ ‬يستدعي تصحيح المعاني قبل ترميم العلاقة بين الجماهير وكل أجهزة الدولة فلا‮ ‬يمكن احتساب هؤلاء المشاغبين علي الجمهور المصري‮.‬
ثانياً‮: ‬ضرورة حماية كل مشجع بالالتزام بكل الضوابط الأمنية التي لا تسمح لأحد أن‮ ‬يهدد حياته أو سلامته أو أن‮ ‬يحرمه من متعة التشجيع‮.‬
ثالثاً‮: ‬التواصل مع بعض المجموعات التي تقبل وتحرص علي أن تكون لها دور إيجابي في حماية نفسها وتوفير الأجواء المناسبة في المباريات وعرض مدحت شلبي أن‮ ‬يقوم بهذا الدور مع عدد من الروابط في مختلف الأندية منهم الوايت نايتس وجرين إيجل وغيرهما فيما عدا الالتراس الأهلاوي‮.‬
رابعاً‮: ‬أن تكون هناك بطاقات وبيانات للجماهير تتعامل من خلالها في حجز التذاكر للمباريات والبطاقات الموسمية وهي تجربة بدأها الأهلي في مباراته مع أسيك‮.. ‬وأغلب الحجز سيكون عبر الإنترنت وذلك لتحديد هوية المشجعين وتقديم تيسيرات لمن‮ ‬يحملون بطاقات المعتمدة من العديد من الجهات‮.‬
خامساً‮: ‬السرعة في إصدار التشريع القانوني من جانب مجلس النواب الذي‮ ‬يحمي‮  ‬كل الجماهير من المشاغبين والذي‮ ‬يضع ضوابط لكي‮ ‬يمنع المشاغب من الاقتراب من الاستادات حماية للجماهير المحترمة الآمنة التي تدفع من أموالها لكي تدعم أنديتها‮.. ‬وتم التأكيد علي أن مشروع القانون المطروح حالياً‮ ‬لا‮ ‬يتضمن ما‮ ‬يحمي الرياضة من الشغب ولذلك لابد من إضافة نصوص تحقق هذا الهدف‮.‬
سادساً‮: ‬تعهد الدكتور ثروت سويلم بأنه سيتصدي بكل حسم لكل من‮ ‬يحاول تعكير صفو العلاقة بين الأندية خاصة الأهلي والزمالك خاصة اللاعبين الذين‮ ‬يوقعون للناديين سيتم شطبهم‮.‬
سابعاً‮: ‬الدور الإعلامي في تصحيح المعاني وعدم الدفاع عن المشاغبين وتوضيح الأخطاء التي قد تؤدي إلي تعريض سلامة الجماهير للخطر وأيضاً‮ ‬الإجراءات المحددة للحفاظ علي الأرواح‮.. ‬والتواصل مع الإعلام لدوره الخطير جداً‮ ‬في مواجهة الشغب والمشاغبين وتنمية الجوانب الإيجابية لدي الجماهير‮.‬
‮> > >‬
كانت الندوة قمة الوطنية كل من كانوا في قاعة مركز البحوث بأكاديمية الشرطة‮.. ‬تشعر أنهم‮ ‬يدافعون عن وطنهم وعن أولادهم ويحاولون اختيار أنسب الطرق لتحقيق كل ما‮ ‬يتمنوه لهم لكي تنجح صورة مصر في المباريات كما كان‮ ‬يحدث من سنوات وكما كانت اللقاءات الكروية مصدر للفرحة والفخر والوطنية مثل مباريات كأس الأمم الافريقية عام‮ ‬2006‭.‬
‮> > >‬
هل ستنجح الجهود وهل سيدافع الشباب الوطني عن أمنهم وحقهم في مساندة فرقهم ويطردون من بينهم من‮ ‬يسيئون إليهم‮.. ‬هذا هو المشوار القادم في رحلة بدأت بهذه الندوة‮.. ‬ولن تنتهي إلا مع عودة الروح المصرية للمدرجات الكروية‮.‬

عدد المشاهدات 5238

الكلمات الدالة :