رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطه نظام

بطولة بالرشوة‮!‬

6/27/2016 11:29:56 AM



من السهل جداً‮ ‬أن أكتب لحضراتكم كلمات رنانة عن فوز الأهلي بالدوري‮.. ‬وأن أشارك معكم في الاحتفالية بعبارات إنشائية عن الأبطال والنجوم والعمالقة والمدرب الذي لا‮ ‬يقهر‮.‬
هذه الكلمات والعبارات من المؤكد أنها ستسعد الكثيرين من الأهلاوية وتغضب الزملكاوية الذين سيقولون إنني أهلاوي وضد الزمالك‮.‬
إذا كنت سيادتك تنتظر مني هذه العبارات فللأسف الشديد لن أكتبها ليس لأنني لا أقدر فوز الأهلي باللقب وحجم الجهود الكبيرة التي بذلها الفريق وجهازه الفني والجماهير ومجلس الإدارة علي العكس‮.. ‬حصول الأهلي علي درع الدوري‮ ‬يمثل بالنسبة لي أهمية أكبر من مجرد الفرحة التي‮ ‬يعيشها مشجعون متحمسون لفريقهم‮.. ‬وأري أنه‮ ‬يحقق أهدافاً‮ ‬أهم بكثير من تلك التي هزت شباك المنافسين وانتزعت آهات الملايين‮.‬
فوز الأهلي بالدوري في ظل منافسة قوية ليس من الزمالك فقط ولكن من المصري والإسماعيلي،‮ ‬وأيضاً‮ ‬وادي دجلة وسموحة‮ ‬يعيد للمنتخب الوطني القاعدة الصلبة التي‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يبني عليها أبراج تألقه وصعوده مرة أخري إلي قمة الكرة الأفريقية كما كان أيام النجاحات والإنجازات من‮ ‬2006‮ ‬و2008‮ ‬و2010‮ ‬وما قبلها من تقدم أدي إلي الوصول بالمنتخب إلي تحقيق بطولات القارة السمراء في شبه احتكار‮.‬
عظيم جداً‮ ‬أن‮ ‬يكون هناك دوري قوي‮ ‬ينتج بطلاً‮ ‬يستحق المنافسة علي البطولة الأفريقية‮.. ‬وأن تكون الأندية الأخري قوية مؤهلة لصناعة كرة قدم تحقق جماهيرية وإيرادات تسويقية قوية‮.‬
ولكن المصيبة الكبري في تسويق الأوهام وإقناع الناس بالأكاذيب واستغلال طيبة بعض المصريين الذين لايزالون لم‮ ‬يتعلموا من المصائب التي ساقتها لهم صفحات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية المحسوبة علي جهات إعلامية‮.‬
فوجئت بأن البعض‮ ‬ينشر صورة لشيك مصرفي منسوب إلي المهندس محمود طاهر رئيس النادي الأهلي لصالح إبراهيم نورالدين حكم مباراة فريقه مع الإسماعيلي‮.‬
تخيل حضرتك أن هناك رئيس نادي قرر رشوة حكم‮.. ‬وتخيل أنه تمكن من الوصول إلي هذا الحكم،‮ ‬وعليك أن تسبح في آفاق الخيال أكثر وأكثر وتقنع نفسك أن الحكم مرتشي وأنه وافق علي الحصول علي مبلغ‮ ‬مالي نظير تسهيلات في المباراة التي سيديرها لفريقه‮.‬
إذا تحققت كل هذه الخيالات فهل من الممكن أن تكون الرشوة بشيك بأسماء الطرفين الراشي والمرتشي؟‮!‬
طبعاً‮ ‬هذه القصة الوهمية الخزعبلية هدفها السخرية من بعض المساكين الذين لايزالون‮ ‬يبحثون عن حجج واهية وتبريرات حتي ولو خيالية لخسائرهم،‮ ‬مثلما كان‮ ‬يتم التلاعب بالشباب أيام مؤامرة‮ ‬يناير حيث‮ ‬يتم تسريب صور وأخبار وحكايات كلها تخاريف‮.. ‬ولكن من لديه عصبية وإنكار للواقع وإصرار علي الوقوع في المصائب ألف مرة هم الوقود الذي‮ ‬يشعل نيران الفتنة والترويج لكذبة‮.‬
ماذا‮ ‬يعني فوز الأهلي بالدوري هل هي المرة الأولي؟ إنه اللقب رقم‮ ‬38‮ ‬
‮ ‬هل الدولة أو الرشوة هما سبب الفوز في كل هذه المرا‮. ‬أم أن الهدف إيجاد مبررات والترويج لما‮ ‬يحدث الانقسامات بين شباب بلد واحد ؟
أرجو أن تفيقوا لأن المشكلة ليست في أن فريق فاز ببطولة ولكن أن هناك أناس مستعدة لأن تكون ضحية دائمة للنصابين‮.‬

عدد المشاهدات 6335

الكلمات الدالة :