رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطة نظام

الوهم العربي

2/29/2016 9:38:11 AM

لماذا هذه الدهشة مما حدث بين العرب في انتخابات الفيفا؟‮..‬
لماذا كان البعض يتغني بالحلم العربي ويتعجبون من الصراع الذي حدث بين الأمير علي بن الحسين والشيخ سالمان بن ابراهيم،‮ ‬وكان صراعهما سبباً‮ ‬في فوز السويسري انفانتينو برئاسة جمهورية كرة القدم في العالم‮.‬
الحقيقة أن ما جري في كونجرس‮ "‬الفيفا‮" ‬لم يكن مصدر دهشة بالنسبة لي مطلقاً‮ ‬واعتقد أنه لم يكن كذلك لكل من رفضوا من أول يوم مؤامرة‮ "‬الربيع العبري‮" ‬التي تحمس لها كثير من المفكرين والأدباء والسياسيين والإعلاميين وأتباعهم من الجهلاء‮.‬
قبل‮.. ‬وقبل
قبل أن تفرغوا أخبار أقلامكم أيها الكتاب الرياضيين والسياسيين في لوم الأمير والشيخ‮.‬
وقبل أن تتدلي ألسنة بعض الشعارات علي الفضائيات في مهاجمة الأمير والشيخ علي أنهما أضاعا ما كانوا يسمونه وهماً‮ ‬الحلم العربي في رئاسة الفيفا‮.. ‬قبل كل هذا انظروا إلي ما فعلتموه في بلدانكم‮.. ‬في أهلكم‮.. ‬في أموالكم في أولادكم‮.‬
ماذا فعل الأمير علي والشيخ سالمان في العالم العربي‮  ‬مقارنة بما فعله من ساهموا في المخطط الصهيوني لتقسيم الوطن العربي تحت شعارات الثورية والحرية الوهمية من الصناعة الأمريكية؟‮!‬
جريمة ومصيبة
ما هي جريمة الأمير علي الذي دخل منافساً‮ ‬علي رئاسة الفيفا وكان لديه أمل الفوز بالمنصب الرياضي الرفيع بعد أن واجه بقوة جوزيف بلاتر من قبل في الانتخابات التي حصل فيها علي‮ ‬70‮ ‬صوتاً،‮ ‬وما هي جريمة الشيخ سالمان الذي دخل بمساندة عربية وأسيوية وأفريقية ولم يدعم الأمير‮.. ‬كما لم يدعمه الأمير؟
هل جريمتهما أنهما يتنافسان علي رئاسة الفيفا‮.. ‬وماذا يا سادة عن من يحملون السلاح ويقتلون أشقاءهم في نفس الدولة؟ ماذا عمن حصلوا علي أموال الصهاينة لكي يشيعوا الفساد في الأرض ويخربوا الأبدان والأوطان؟
ألم تروا أن حال العرب الذي نعيشه منذ أكثر من‮ ‬10‮ ‬سنوات تم فيها تدمير العديد من الدول العربية بداية من بلد النهرين في البوابة الشرقية للأمة العربية إلي قلب الوطن في سوريا،‮ ‬ثم في مصر وليبيا‮.‬
هل فعل أي من المتنافسين أكثر من ما فعله من دمروا سوريا علي رؤوس أبنائها وشردوا نساءها وأطفالها وأغلبهم يحملون جوازات سفر سورية ويدعون كذباً‮ ‬أنهم يجلبون الحرية لبلادهم؟
الضلال في النضال
هل فعل الأمير والشيخ أكثر مما فعل المجرمون الإرهابيون يوم‮ ‬28‮ ‬يناير‮ ‬2011‮ ‬حينما خرجوا في الشوارع المصرية يقتلون ويحرقون ويسرقون ويدمرون ومن خلفهم اعلام يصفهم بالثوار ويخلع علي قتلاهم قدسية الشهداء واستمروا علي ذلك لسنوات ثلاث حتي تجمعوا في منطقتي رابعة العدوية والنهضة‮ ‬،‮ ‬ليعلنوا احتلال أجزاء من الدولة لتكون ذريعة للاستعمار لفرض ارادته علي المصريين الذين هبوا لينزعوا هذه الفئة الضالة من أرضهم‮.‬
الآن تلومون من يتصارعون علي منصب رياضي رغم أنه ما كان يجب ولا تلتفوا إلي من يرقصون علي جثث أبناء بلدانهم،‮ ‬ومن يشترون أسلحة الدول الإجرامية لينفذوا لهم مؤامراتهم في الأراضي العربية؟
أمر لا يذكر
ما فعله الأمير والشيخ سالمان في الفيفا ومناصرو كل منهما أمر لا يذكر إلي جانب كل الجرائم المخزية والبشعة التي ارتكبها عدد من العرب في حق بلدان ينتمون إليها خدمة لإسرائيل التي لم تطلق طلقة واحدة لأن لها عملاء وجهلاء ينفذون ما تريد حتي تعيش في سلام بعد أن وصلت إلي الفرات وكانت تتصور أنها عن طريق الجماعات الإرهابية وأعوانها من عملاء السفارات الأجنبية مدعي الثورية‮ - ‬والحرية وغيرها من الشعارات الوهمية التي تروج لها أبواق إعلامية في بلدانهم‮.‬
الحلم العربي
غريب أمر العرب واعلامهم المضلل‮.. ‬لا تحركهم دماء الملايين التي سالت ودياناً‮ ‬في طرقات بلدانهم بفعل تفجيراتهم ولا يلتفتوا إلي الدمار والانهيار الذي خلفوه في الكثير من البلدان العربية والأخطار التي يعيشها الوطن العربي من شرقه إلي‮ ‬غربه وجنوبه والتقسيم الفعلي لدول كانت موحدة كالعراق وسوريا وليبيا والسودان واليمن ويعتبرون صراع الأمير والشيخ علي رئاسة الفيفا هو من أضاع الحلم العربي‮!!‬
قبل الوهم العربي‮! ‬ولا تقل الحلم العربي‮.. ‬لأن العرب لا يمكن أن يحلمون لأنهم لا ينامون وهم ينفقون أموالهم في شراء أسلحة الأعداء لكي يقتلوا بها بعضهم البعض ويخربون مقدرات بلدانهم‮.. ‬
حسبي الله ونعم الوكيل في كل من ساهم في هذا المخطط الصهيوني ولايزال ينفذه‮!‬

عدد المشاهدات 6151

الكلمات الدالة :