رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطة نظام

رسالة إلي‮ ‬رئيس الجمهورية إنقـذ‮ ‬الأهلاوية‮.. ‬والزملكاويـة

ايمن بدرة

9/7/2015 11:03:38 AM

السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي
تحية طيبة مباركة‮.. ‬وبعد
نرجو من سيادتكم التصدي‮  ‬بكل حسم لأحد أهم مظاهر الجيل الرابع للحروب‮.. ‬وأن تقضي‮  ‬سيادتكم علي‮  ‬نيران‮ ‬يتم تأجيجها لتدمير آلاف من الشباب المصري‮  ‬وإشاعة الفتن بينهم‮ .‬
لقد كشفت سيادتكم في‮  ‬لقائكم مع طلبة الكلية الحربية عما تتعرض له مصر والعديد من الدول العربية لحرب المعلومات المكذوبة والفتن المتقنة وهي ــ كما قلت سيادتكم ـ اشد ضراوة من حروب السلاح،‮ ‬لانها تدمر البلدان دمارا شاملا لا‮ ‬يستطيع أي‮  ‬عدو أن‮ ‬يفعل في‮  ‬دولة مايفعله بها شعبها إذا ماتم اقتياده من خلال حرب الجيل الرابع‮.‬
سيادة الرئيس نحن ابناء الوسط الرياضي‮  ‬بقدر مانقدر أعباءك الجسيمة إلا أننا امام مهمة لن‮ ‬يستطيع أن‮ ‬ينجزها‮ ‬غيركم‮.‬
سيادة الرئيس إنهم‮ ‬يحاولون اشعال حرب بين شباب من ابناء هذا الوطن لكي‮  ‬يقتتلوا ويصنعوا بين المصريين ثأرا‮ ‬يستمر ربما لأجيال قادمة‮.‬
الوضع جد خطير ومن المؤكد أن سيادتكم تعلم أن القضية ليست منافسات بين الاهلاوية والزملكاوية بقدر ماهي‮  ‬إحدي‮  ‬وسائل الحرب الكونية التي‮  ‬تتعرض لها امتنا العربية وراح ضحيتها الملايين‮.. ‬ومازالت القوي‮  ‬الاستعمارية تحاول أن تنال من مصر بعد أن استعصت عليها طوال السنوات الاربع الماضية للوصول إلي‮  ‬ما وصلت إليه الشقيقات العربيات‮   ‬العراق وسوريا وليبيا واليمن‮.‬
إن الوضع‮ ‬ياسيادة الرئيس من الخطورة بما كان‮ ‬يستدعي‮  ‬تدخل سيادتكم لتجمع رئيسي‮  ‬أكبر حزبين شعبيين في‮  ‬مصرنا وهما الاهلي‮  ‬والزمالك وتقول لهما أن ماقد‮ ‬ينجرف إليه كل منهما‮  ‬يمكن أن‮ ‬يؤدي‮  ‬إلي‮  ‬اخطار جسيمة‮.‬
إن هذه المهمة المهمة‮ ‬ياسيادة الرئيس لن‮ ‬يستطيع‮  ‬أدائها السيد وزير الشباب والرياضة ولا السيد رئيس الوزراء ليس لقصور من أحدهما ولكن لأن الآليات التي‮  ‬تمتلكها سيادتكم والقدرة علي‮  ‬كشف الاخطار التي‮  ‬يتعرض لها الوطن إذا ما استمر رئيسا الناديين في‮  ‬طريق الحساسية والمواجهات الاعلامية،‮ ‬التي‮  ‬تشتعل‮ ‬يوما بعد‮ ‬يوم هي‮  ‬جزء من حرب الجيل الرابع علي‮  ‬مصر‮.‬
انني‮  ‬علي‮  ‬ثقة‮ ‬ياسيادة الرئيس أن المهندس محمود طاهر رئيس النادي‮  ‬الأهلي‮  ‬والمستشار مرتضي‮  ‬منصور رئيس نادي‮  ‬الزمالك إذا ما وضعت امامها الصورة التي‮  ‬كشفتها امام ابنائك من طلبة الكلية الحربية في‮  ‬اللقاء الاخير لن‮ ‬يتواني‮  ‬أي‮  ‬منهما لحظة واحدة عن التصدي‮  ‬للفتنة والمحاولات التي‮  ‬يقوم بها بعض من التصقوا بهما وراحوا‮ ‬يدسون السموم بينهما لأن منهم ادوات من التي‮  ‬تم استخدامها لتدمير مصر منذ عام‮ ‬2011‮ ‬وما قبلها‮.‬
سيادة الرئيس‮: ‬لقد طرح الكابتن سمير زاهر من خلال صفحات أخبار الرياضة فكرة أن تكون سيادتكم صاحب مبادرة الصلح بين الاهلي‮  ‬والزمالك وقد كنت انوي‮  ‬ألا أعلق علي‮  ‬فكرته ولكن ما إن رأيت سيادتكم تتحدث بكل وضوح عن حروب الجيل الرابع وخطط تدمير البلدان من داخلها حتي‮  ‬رأيت أن الاوضاع المتفاقمة بين القطبين الرياضيين الكبيرين‮ ‬يمكن أن تكون من أهم أدوات هذه الحرب التي‮  ‬يؤجهها بعض من‮ ‬يسمون أنفسهم النخبة والاعلاميين من اصحاب الانتماءات للمنظمات والسفارات أكثر من ارتباطهم بالوطن أمنه القومي وينساق وراءهم بعض فاقدي‮  ‬الرؤية والإدراك للخطورة التي‮  ‬تتعرض لها مصر‮.‬
سيادة الرئيس لقاءات الاهلي‮  ‬مع الزمالك تقترب والمتربصون جاهزون لكي‮  ‬يستفيدوا من هذه اللقاءات المحلية والافريقية في‮  ‬تحقيق أهدافهم التدميرية‮.. ‬نرجو أن تتخذ سيادتكم الخطوة الاستباقية كما فعلت في‮  ‬مواقف كثيرة حطمت بها مخططات استعمارية صهيونية‮.‬
إننا علي‮  ‬ثقة انكم رغم اعبائكم لن تتأخروا عن انقاذ ابنائكم وارجو أن تتقبل سيادتكم فائق التقدير والاعزاز‮.‬

عدد المشاهدات 5031

الكلمات الدالة :