رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

يوم عودة مصر للمصريين

6/29/2015 1:41:14 PM

انظروا إلي الصور المنشورة‮.. ‬هؤلاء هم حضراتكم‮.. ‬هذا هو الشعب المصري‮.. ‬صانع المعجزات‮ ‬يوم تشتد الأزمات‮.‬
في مثل هذا اليوم قبل عامين خرج المصريون‮ ‬يرفضون المؤامرة علي بلدهم‮.. ‬خرجوا‮ ‬يزيحون الجماعة التي تحميها امريكا والقوي الاستعمارية وتدعمهم‮.. ‬يوم‮ ‬30‮ ‬يونيو رفضنا من عملوا ضد هذا الشعب ومن أساءوا إلي الدين الإسلامي السمح الذي نزل من رب العالمين علي سيد المرسلين واختصروه في أشخاص جعلوا لهم قدسية وطلبوا من المصريين أن‮ ‬يخضعوا لهم بالسمع والطاعة‮ !.‬
‮> > >‬
وكما كان‮ ‬يوم‮ ‬30‮ ‬يونيو‮ ‬2013‮ ‬يوم عبور المصريين ببلدهم من الظلمات إلي النور‮.. ‬كما كان العبور في العاشر من رمضان عام1973‮.‬‮. ‬يوم كسر الجيش المصري اسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا‮ ‬يقهر‮.. ‬كانت نفس الارادة المصرية القوية التي وضعها الله تعالي في هذا البلد وهذا الشعب الأصيل‮.‬
‮> > >‬
إرادة قوية حيرت العالم‮.. ‬وكسرت كل المحاولات الصهيونية لتفتيت مصر‮.. ‬ولكننا لا نستطيع أن ننكر أن هذا البلد المسكين تعرض لضربات متتالية قاسية أرادت أن تقسمه‮.. ‬حاولت ان توصم المصريين بصفات ليست فيهم ولا منهم بعد أن قدم الإعلام الشواذ علي أنهم رموز وهيأ لشباب الأمة المنفلتين ومقاولي الهدم علي أنهم قدوة‮ ‬يجب أن تتبع‮.. ‬حينما قالوا عن الجماعة الإرهابية إنها فصيل منا وغطوا علي جريمتهم الشنعاء في حق المصريين‮ ‬يوم‮ ‬28‮ ‬يناير2011‮ ‬،‮ ‬حينما تم اغتيال الأمن والأمان الذي كان‮ ‬ينعم به المصريون سنين طويلة‮.‬
كنا في هذه الأيام والسنوات الثلاث التي مرت علي مصر نسأل‮: ‬هل هؤلاء الذين‮ ‬يقطعون الطرق ويروعون المصريين الآمنين ويحرقون ويدمرون ويقتلون هم من أبناء هذه الأرض ملاذ الخائف والحاطنة كل من ضاقت به أرضه‮.‬
‮> > >‬
هل هؤلاء من أبناء مصر الذين كانوا‮ ‬يجلسون في الملاعب‮ ‬يقدمون صورة حضارية رائعة للشعوب الراقية في بطولة كأس الأمم الافريقية عام‮ ‬2006‮ ‬وفي كأس العالم للشباب عام‮ ‬2009‮ ‬والذين خرجوا في الشوارع بالملايين للاحتفال بالانتصارات المصرية للمنتخب الوطني في الشوارع لم‮ ‬يكسر أي منهم كوب زجاج ولم‮ ‬يصب أي واحد بأذي‮.. ‬خرجت السيدات والبنات واثقات من النخوة المصرية والشهامة فلم تثبت حالة تحرش واحدة‮.‬
كانت محاولات تشويه سمعة مصر والمصريين وتدمير مقدرات الشعب‮ ‬يقوم بها بعض المنتسبين للاعلام وبعض من كانوا‮ ‬يسمون أنفهسم النخبة الوطنية والقوي السياسية وغيرها من المصطلحات التي أصبح أغلب الشعب‮ ‬يكررها‮.‬
‮> > >‬
جاء‮ ‬يوم‮ ‬30‮ ‬يونيو ليخرج عشرات الملايين‮ ‬يحتمون بجيش مصر ويحمونه من المخطط الذي كان‮ ‬يستهدفه‮.. ‬طالبوا قائده الفريق أول عبدالفتاح السيسي‮ »‬‬وقتها‮» ‬بأن‮ ‬يستجيب لمطلبهم بحماية مصر من الجماعة الممولة والمحمية من القوي الاستعمارية وعلي رأسها أمريكا‮.‬
ووسط هذه الملايين لم‮ ‬يصب أي من المصريين‮ .. ‬لم‮ ‬يكسر أحد لوح زجاج ولم‮ ‬ينزع طوبة من رصيف‮.. ‬كما كان‮ ‬يفعل المخربون في‮ ‬يوم‮ ‬ 28يناير‮ ‬ 2011ظهر المصري الأصيل ليحول الظلمات إلي النور ويعبر ببلده وبالأمة العربية من براثن الجماعات الإرهابية التي لاتزال تنفذ المهام التخريبية الموكلة اليهم‮.‬
إنهم لا‮ ‬يريدون أن‮ ‬يروا المصريين سعداء بذكري انتصار نصر أكتوبر العظيم ولا بالعبور من المؤامرة إلي الثورة الحقيقية في‮ ‬30‮ ‬يونيو ولا أن‮ ‬يحتفل المصريون بقناة السويس الجديد‮.. «الإنجاز والإعجاز‮»‬ ‬ولا‮ ‬يريدون المصريين في المدرجات متحابين متجاورين‮.‬
المباريات الدولية مقبلة والمنتخبات الوطنية والأندية في حاجة إليكم‮.‬
أيها الشعب العظيم كل عام وأنتم طيبون‮ ‬يا مصريين كل عام وأنتم متحابين لا‮ ‬ينفذ من خلالكم متآمرون ولا أعداء الدين ولا المتحالفون مع المخربين كل عام ومصر علي طريق النصر تستلهم روح‮ ‬30‮ ‬يونيو والعبور العظيم في العاشر من رمضان ليتأكد العالم أن مصر عادت‮ ‬للمصريين ليس بينهم مخربون ولا إرهابيون‮.‬

عدد المشاهدات 5064

الكلمات الدالة :