رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطة نظام ...

حـــــــــــــــرام علـيــگــــــــــم

6/15/2015 2:03:21 PM

تعلمنا في ديننا ومجتمعنا المصري الأصيل علي مدي سنوات طوال أن للسيدات حُرمات ومهما كانت الخلافات أو حتي الخناقات بين الرجال فليس من شيم الرجال أن‮ ‬يكون للزوجات نصيب من الإساءات أو حتي مجرد تناولهن من قريب أو بعيد‮.‬
وفي شوارعنا المصرية كانت إذا نشبت مشاجرة بين شخصين مع أحدهما سيدة‮.. ‬يقول له الآخر‮ »‬‬أنا مش حكلمك علشان الناس اللي معاك‮«،‮ ‬رجولة وشهامة من الإنسان المصري ألا‮ ‬يتعرض لأحد معه سيدة‮.‬
‮> > >‬
ولكن للأسف ظلت القيم تتراجع،‮ ‬والتقاليد تتحطم،‮ ‬وتداخلت الخلافات وتصفية الحسابات علي الأخلاق فلوثتها‮.‬
قبل أيام خرج أخي الأصغر الذي أعتز به خالد الغندور والذي أعرفه منذ أكثر من‮ ‬32‮ ‬عاماً‮ ‬ليعاود بالاشتباك مع الأخ والصديق أحمد شوبير‮.. ‬وهي عادتهما ولن‮ ‬يشتروها وسبق لهما الدخول في ملاسنات وأساء كل منهما إلي الآخر وهذا‮ ‬يعيب علي الآخر بقامته،‮ ‬وذاك‮ ‬يلمح إلي اسم لا‮ ‬يليق،‮ ‬وإذا كان من الممكن أن‮ ‬يمر هذا التراشق علي مضض فليس من المقبول ولا المعقول أن‮ ‬يشير الغندور إلي السيدة حرم شوبير،‮ ‬ويرد عليها رغم أنها لم تظهر في الإعلام وربما كانت تعبر عن رأيها أو حبها للأهلي عبر صفحتها علي الفيس بوك‮.‬
‮> > >‬
لست‮ ‬أنت‮ ‬يا خالد‮ ‬يا ابن الأصول الذي تفعل ذلك‮.. ‬إذا كان لك عند شوبير ما تقوله،‮ ‬فالأمر لا‮ ‬يصل إلي الحُرُمات‮.. ‬لسنا في الوسط الرياضي الذين نفعل ذلك‮.. ‬يكفينا ما عشناه وما عانيناه من تراشقات الإعلاميين وهو ما‮ ‬يتلقفه الشباب لتدب بينهم المشاجرات‮.. ‬إنكم تشحنونهم بالنار ليحرقوا كل شيء حتي أرواح شباب مصريين من أبناء بلدهم لمجرد الخلافات في الانتماءات للأندية‮!‬
‮> > >‬
لقد سبق لكما الخصام وتبادل الاتهام و»تلقيح الكلام‮»‬ ‬وتصالحتم لفترات وكنا نعتقد أن الوئام سيدوم،‮ ‬ولكن سبحان من له الدوام،‮ ‬وعلي مدي السنوات السبع أو الثماني الماضية منذ زادت البرامج الرياضية وتسابقت القنوات الفضائية لاجتذاب النجوم وأنصاف النجوم ومن ليس لهم أي ذكر أو كيان ليصنعوا لأنفسهم شهرة حتي أصبحت المباريات حروباً‮ ‬شرسة ووقعت الكارثة حتي سقطت أرواح بريئة،‮ ‬واكتوت القلوب فما كان من هذا الإعلام إلا أن راح‮ ‬يبكي مع الباكين،‮ ‬ونسي وتناسي أنه كان من الذين استغلوا حماسة الشباب وأشعلوا فيها النيران لكي تحرق قلب مصر في ستاد بورسعيد‮.‬
‮> > >‬
ولما توقفت الكرة وانقطعت البرامج الرياضية عن الشاشات كان الإعلاميون‮ ‬يصرخون مطالبين بعودة النشاط وكنا معهم،‮ ‬ولكننا كنا نريد نشاطاً‮ ‬رياضياً‮ ‬بكل ما تعنيه الكلمة‮.. ‬نشاطاً‮ ‬لفنون اللعبة الشعبية ومتعتها وفوائدها الكثيرة المعنوية والمادية علي كل العاملين والمتعاملين ومن لهم صلات مباشرة وغير مباشرة بلعبة الكرة‮.‬
ولكن عادت الكرة وفي‮ ‬غياب الجماهير لم‮ ‬ينس الإعلام ما كان وعادوا‮ ‬يفتعلون المعارك علي الشاشات،‮ ‬الغندور‮ ‬يوجه لشوبير،‮ ‬وشوبير‮ ‬يرد علي الغندور،‮ ‬ودخلاء في بعض البرامج‮ ‬يتداخلون هذا‮ ‬يرتدي اللون الأحمر وذاك‮ ‬يتمسح في اللون الأبيض‮.‬
وبالطبع لا أقر هذا ولا ذاك‮.. ‬لأن هناك ملايين من الشباب‮ ‬يتأثرون بشدة بهذا الاشتباك ويحمل كل منهما الضغينة وتنعكس علي سلوكياتهم خاصة أن المعارك تدور عبر مواقع التواصل الاجتماعي‮.‬
‮> > >‬
للأسف الشديد أن الإعلام منذ عام‮ ‬2003‮ ‬نجح في أن‮ ‬يبث سمومه في جسد الشعب المصري لتجري في عروقه خليط من الغل والحقد علي أبناء المجتمع‮ ‬وكثير من‮ ‬الأكاذيب والتضليل ليكون من السهل استخراج هذه الكراهية في شكل مصادمات دامية‮.‬
لا أعرف لماذا لا‮ ‬ينتهج الإعلام نهج حازم إمام الذي له سنوات علي الشاشات لم تصدر عنه أية إساءات لأي من أبناء الوسط الكروي رغم انتمائه إلي الزمالك أباً‮ ‬عن جد،‮ ‬إلا أنه لم‮ ‬يبد كراهية للأهلي كما‮ ‬يحاول البعض من تجار الهدم‮.‬
وأعتقد أن أبناء الأهلي من الإعلاميين،‮ ‬من الأخوة الأعزاء سواء هشام حنفي أو شادي محمد‮ ‬يمكن أن‮ ‬يشهروا حبهم للأهلي بإشاعة الكراهية للزمالك‮.‬
‮> > >‬
ولا أعتقد أن سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة الأسبق سيستفيد من تشويه هاني أبوريدة باستغلال فضيحة الفيفا حتي وإن كان‮ ‬يعتقد أن نجاحه في الانتخابات المقبلة سيكون باتهام صديقه وزميله أبوريدة بأنه ضالع في قضية فساد الفيفا ولن‮ ‬يستفد أبوريدة من اتهام زاهر بالفساد فكلاهما‮ ‬يعرف عن الآخر كل شيء،‮ ‬وأي معركة بينهما ستكون فيها إساءة لمصر قبل أن تسيء إلي الأشخاص‮.. ‬كما حدث في تجميد خالد زين رئيس اللجنة الأوليمبية الذي لم‮ ‬يسيء إلي نفسه ولكن إلي مصر والمناصب التي كان‮ ‬يمثلها باسم مصر في العديد من المنظمات الرياضية الدولية التي كان‮ ‬يحتلها‮.‬
‮> > >‬
إنني أتمني أن نسارع بتدارك هذه الحرب الإعلامية وبسرعة،‮ ‬لأن مصر في حالة حرب فعلية أمام قوي استعمارية تستخدم مجموعات صهيونية إرهابية،‮ ‬وما‮ ‬يفعله البعض بحسن نية قد‮ ‬يخدم هذه المخططات التدميرية‮.‬
ارحموا مصر‮.. ‬يا عالم‮.‬ألم تكفكم‮ «فتن»‬؟‮! ‬أنتم عايزين إيه؟‮! ‬حرام عليكم ليس هذا هو الإعلام‮!‬
ترددت كثيراً‮ ‬قبل أن أكتب هذه الرسالة إلي الزملاء الأفاضل من أهل الفضائيات،‮ ‬فقد كنت أتصور أن ما حدث في الأسابيع الماضية في البرامج الرياضية مجرد حدث عارض وأن الأمور ستنتهي ولكن الأمور تفاقمت ووصلت إلي الكلام عن الزوجات‮.‬




عدد المشاهدات 6196

الكلمات الدالة :