رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطة نظام

الفضائيون‮ ‬يخادعون‮.. ‬وأنتم لا تتعلمون‮!‬

بقلم‮:‬ أيمـــن بـــدره

دولة رئيس وزراء مصر المهندس إبراهيم محلب،‮ ‬ضمنت سيادتكم من لا‮ ‬يستحق الضمانة،‮ ‬وساندت من تعوّدوا علي التلاعب ليس فقط بالعقود والاتفاقات ولكن أيضاً‮ ‬بالدولة ومقدراتها‮.‬
اسمح لي سيادتكم أن أضع أمامكم صورة لمقال لكاتب السطور التالية‮ ‬يوم‮ ‬16‮ ‬سبتمبر الماضي،‮ ‬وكنت أتعجب فيه من أن تتدخل الحكومة لتضمن عدداً‮ ‬من القنوات الفضائية وتدعمها لتحصل علي حقوق بث مباريات‮ ‬ 7أندية من المشاركة في الدوري وهي ذاتها لم تسدد ما عليها من مستحقات مالية متأخرة من الموسم السابق‮!‬
دعم من لا‮ ‬يستحق
تدخلت الحكومة كما تذكر سيادتكم وقتها ودفعت مبلغاً‮ ‬مالياً‮ ‬من المتأخرات لتعاود القنوات نقل المباريات لمجموعة السبعة وعلي رأسها الأهلي الذي كان‮ ‬يقود المفاوضات مفوضاً‮ ‬عن الباقين مخدوعاً‮ ‬بوعود الحصول علي الملايين مسبوقاً‮ ‬بحملات إعلانية دعائية لهذا التحالف متلحفاً‮ ‬بالوطنية متهماً‮ ‬منافسيه في الشركة الراعية بالانتماء للدولة القطرية‮!‬
عهد من لا عهد له
تعهدت الحكومة ممثلة في اتحاد الإذاعة والتليفزيون وعلي رأسه الإعلامي الكبير عصام الأمير بأن تدفع للأندية السبعة ملايين المتفق عليها والمتأخرة للأندية لدي الفضائيات والتي بلغت حوالي‮ ‬57‮ ‬مليون جنيه‮.‬
الآن ماذا حدث‮ ‬يا دولة رئيس الوزراء؟ مرة أخري لم تلتزم هذه الفضائيات بسداد المستحقات لما هو حالي ولا ما هو فات‮! ‬وضاعت فلوس الاندية من المسئول‮.‬
السراب والخراب
الآن‮ ‬يا دولة رئيس الوزراء وجد الأهلي نفسه بلا موارد وهو الذي كان‮ ‬يراهن علي هذه القيم المالية الكبيرة التي تخطت الـ80‮ ‬مليون جنيه له ولحلفائه الستة واتضح أنها سراب ولم‮ ‬يجن المتحالفون إلا الخراب بحثاً‮ ‬عن أموالهم للوفاء بالتزاماتهم‮.‬
تخيل‮ ‬يا سيادة رئيس الوزراء أن الأندية الستة التي شاركت الأهلي في هذا العقد معتمدة علي دعم الحكومة وضمانها لم تحصل إلا علي‮ ‬400‮ ‬ألف جنيه لكل منها منذ بداية الدوري من قيمة عقودها التي كانت تتخطي الـ6‮ ‬ملايين جنيه،‮ ‬أي أقل من‮ ‬ 15٪‮ ‬من المستحق،‮ ‬هذا‮ ‬غير‮ ‬المتأخرات‮.‬
كيف تستطيع هذه الأندية‮ ‬يا دولة الرئيس أن تفي بمتطلباتها،‮ ‬وكيف تنمو صناعة الرياضة المصرية في ظل هذه الحالة من إصرار رؤساء القنوات علي أن‮ ‬يحصلوا علي المنتج الرياضي دون أن‮ ‬يدفعوا رغم أنهم‮ ‬يدفعون الملايين لإعلاميين معروف دورهم وتوجهاتهم‮!‬
للنصيحة‮.. ‬لا للفضيحة
كان العبد لله كاتب هذه السطور،‮ ‬قد أبدي دهشته‮ ‬يوم‮ ‬16‮ ‬سبتمبر من أن القنوات تدعم الإعلاميين المساكين من أمثال محمود سعد ومني الشاذلي وصولاً‮ ‬إلي أبلة فاهيتا لأنهم بالطبع‮ ‬يعانون بشدة ويبكون كل ليلة علي الشاشات،‮ ‬منهم من‮ ‬يبكي علي المعزول محمد مرسي ويصرخ تأييداً‮ ‬له ولجماعته،‮ ‬ومنهم من‮ ‬يبكي علي وائل‮ ‬غنيم وغيره من المتسلطين علي المجتمع المصري المدفوعين ضد جيشه وللأسف لايزال هناك من المسئولين من‮ ‬يتعاملون معهم ويتصورون أنهم مع ثوابت الدولة‮.‬
الابتزاز والشائعات
وللأسف الشديد سددت الحكومة جانباً‮ ‬من متأخرات القنوات لكي تلدغ‮ ‬الأندية‮  ‬من نفس الجحر مرة أخري،‮ ‬فلم‮ ‬يجد التحالف السباعي بقيادة الأهلي إلا أن‮ ‬يفسخ العقد ويتعاقد مع الشركة التي كان بعض الإعلاميين المحسوبين عليه‮ ‬يروجون لشائعات أنها شركة لغسيل الأموال تارة،‮ ‬ومشبوهة التمويل تارة أخري،‮ ‬رغم أنها تعاقدت مع أندية ذات مصداقية وتتبع جهات سيادية لا تقبل المساس بها مطلقاً‮ ‬ورغم أنها تعاقدت مع دار أخباراليوم كشريك إعلاني وإعلامي،‮ ‬وكلها جهات محترمة لم ترضخ للابتزاز أو الشائعات التي شارك فيها الهارب علاء صادق عبر القناة القطرية العميلة المسماة بالجزيرة‮!‬
المهم أن الأهلي نفد بجلده وترك من فوضوه ومن تحالفوا معه‮.. ‬والآن هناك أندية هي وادي دجلة ودمنهور والمقاولون ومصر المقاصة وسموحة وبتروجت تصرخ من المقلب الساخن الذي شربته مرتين‮.. ‬الأولي من القنوات التي زينت لها الملايين ولم تدفع ما عليها وتركتها تعاني‮.. ‬والثانية من الأهلي الذي تخلي عن حلفائه وانفرد بالتعاقد مع شركة برزينتشن‮.‬
سيادة رئيس الوزراء المجتهد المحترم،‮ ‬هذا درس جديد لعله‮ ‬يكون مفيداً‮ ‬أللا تراهن علي هؤلاء الذين عملوا كثيراً‮ ‬بعيداً‮ ‬عن ثوابت الوطن والذين‮ ‬يدّعون أنهم قادرون علي إثارة الرأي العام أو‮ ‬يتمسحون بأنهم كانوا داعمين لثورة الشعب المصري العظيمة في‮ ‬ 30يونيو وهو ما قالوه لسيادتكم‮ ‬يوم أرادوا إجبار جمال علام رئيس اتحاد الكرة علي التوقيع علي عقد الإذعان‮.‬
حان الوقت لكي نترك هذه العلاقات التجارية للمحترفين لا لمن‮ ‬يبتزون ولا للهواة الذين أضاعوا الكثير ولديهم إصرار علي إضاعة المزيد من‮ ‬الإنجازات في كل المجالات‮!!.‬

عدد المشاهدات 6187

الكلمات الدالة :