رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطة نظام

فريق وغريق‮!‬

بقلم‮ :‬ أيمن بدرة‮ ‬

الفارق كبير بين فريق‮ ‬يلعب بروح وآخر‮ ‬يفتقد إلي الروح‮.. ‬هذا هو الحال الذي كان عليه الزمالك المقاتل والأهلي المستسلم‮.‬
افتقد الأهلي الحمية والحماس والهدف حتي قبل أن‮ ‬يلعب مباراته مع المغرب التطواني التي أطاحت به من دوري أبطال افريقيا ونقلته إلي بطولة الكونفيدرالية‮.‬
أجاد جاريدو تقطيع كل الصلات بينه وبين لاعبيه،‮ ‬وتلاعب بهم وأربك حساباتهم الفنية والنفسية معتمداً‮ ‬علي ما‮ ‬يبدو علي أن مجلس إدارة الأهلي لن‮ ‬يقيله وأنه مستمر مستنداً‮ ‬إلي المبررات التي ساقها وروج لها عبر الصحافة الاسبانية‮..‬ولكن كانت الصدمة واللطمة قاسية لفريق القرن ودرساً‮ ‬قاسياً‮ ‬للمجلس الأحمر‮.‬
أما الزمالك‮- ‬فبحق‮- ‬استطاع أن‮ ‬يشرّف الكرة المصرية‮.. ‬لعب بحماس وثبات وأكد أن مدربه فيريرا قادر علي قراءة منافسه واستغلال إمكانيات لاعبيه الذين وثقوا فيه‮.. ‬وهذا هو الفارق بين فريق وغريق‮.‬
منظومة النجاح في القلعة البيضاء تسير في طريق تحقيق آمال الجماهير الزملكاوية الصابرة التي تمسكت بانتماءاتها سنوات عجاف،‮ ‬وحان الوقت لكي تفرح وتحصد ثمار صفقات مميزة جمعها مجلس الإدارة‮.‬
لم‮ ‬يكن من السهل أن‮ ‬يعود الزمالك بانتصار كبير علي الفتح الرباطي من المغرب لولا أن الفريق الأبيض‮ ‬يقف بكل ثبات علي قواعد الثقة‮.‬
خشيت في لحظات تقدم فيها الفريق المغربي أن تضيع علي جماهير الكرة المصرية وإعلامها فرصة الاستمتاع بلقائي القطبين الكبيرين،‮ ‬ولكن كانت لديّ‮ ‬ثقة في أن نجوم الزمالك قادرون علي التعويض نتيجة لحسن الانتشار والقدرة علي التحرك والاختراق‮.‬
ونحن نهنئ الزمالك بالفوز الذي‮ ‬يرفع معنويات المصريين بعد الصدمة الأهلاوية،‮ ‬يجب أن نؤكد أن المباراتين مع الفريقين المغربيين في القاهرة والرباط كانتا صورتين لعمق العلاقات ورقي المشاعر بين المصريين والمغاربة،‮ ‬وأعتقد أن هذه الصورة المشرفة والمشرقة تمثل نموذجاً‮ ‬للمباريات العربية العربية‮.‬
مبروك للزملكاوية وحظ أوفر للأهلاوية،‮ ‬ومواجهات موفقة للفريقين في الكونفيدرالية‮.‬


عدد المشاهدات 6204

الكلمات الدالة :