رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطة نظام

مستندات وانجازات

بقلم‮ :  ‬أيمن بدرة‮ ‬

من قبيل الآمانة الصحفية ولتوضيح الصورة الحقيقية في أزمة اللجنة الأوليمبية،‮ ‬وصلتني مستندات تكشف عددا من المخالفات التي أسندت إلي المستشار خالد زين الدين رئيس اللجنة‮ "‬المنتخب‮" "‬المجمد‮".‬
هناك‮ ‬15‮ ‬ملاحظة مأخوذة علي قرارات لزين تم تدوينها في محضر المجلس وبالمستندات منها أنه صرف مبالغ‮ ‬مالية بالأمر المباشر من دون قرار من مجلس الادارة‮.‬
وقام بصرف مكافآت خيالية للعاملين باللجنة تزيد علي‮ ‬140‮ ‬ألف جنيه في المرة الواحدة من دون علم مجلس الادارة وتم تعديل عقود العاملين المؤقتين في اللجنة وزيادة رواتبهم ومنحهم امتيازات من بنود‮ ‬غير موجودة في قرار مجلس الادارة الصادر بتعيينهم‮ .‬
وايضا صرف سلفة طوارئ بمبلغ‮ ‬50‮ ‬ألف جنيه و37‮ ‬ألف جنيه من دون قرار من مجلس الادارة واعادهم نقدا بعد شهر واحد‮.‬
منح عددا من العاملين سلفا بلغت‮ ‬34‮ ‬سلفة بمبلغ‮ ‬يتجاوز المائة الف جنيه وحجز تذكرة طيران الي الرأس الأخضر في شهر أبريل عام‮ ‬2013‮ ‬وتبين بعد مرور حوالي عام أنه اعتذر عن السفر ولم يعد قيمة التذكرة‮.‬
ومن أخطر وأهم ما أسند إلي رئيس اللجنة‮ "‬المجمد‮" ‬أنه انتحل صفة ليست له وذلك بالمستندات التي تشير إلي أنه وقع باسم المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة وأعتقد أنها تمثل سابقة‮ ‬غريبة وعجيبة أن ينتحل شخص أيا كان اسم وزير الشباب والرياضة‮.‬
ولأن الأمر قيد التحقيق ولان وفقا لمعلوماتي هناك قضية مرفوعة من المستشار خالد زين في المحاكم المصرية وأخري في المحكمة الرياضية الدولية،‮ ‬فإنني لن أخوض في التفاصيل وأردت عرض جانب من المستندات التي وصلتني ولكن اعتقد أن أزمة اللجنة ستسير في مسارات كثيرة وتثير زوابع جديدة‮.‬
‮> > >‬
ما رأيته وسمعته عن النقلة الحضارية التي انتقل إليها نادي الزمالك يجعل أعضاء النادي وقبلهم مجلس الادارة في تحدي الحفاظ علي المكانة والمستوي الذي أصبح عليه ناديهم‮.‬
ولا يستطيع أحد أن ينكر أن التجديد الذي ظهر في المنشآت وأصبح موضع رضاء من أعضاء الجمعية العمومية وشهد له شخصيات مرموقة من نجوم المجتمع يشير إلي أن أصوات المعارضة التي علت في الفترة التي سبقت الافتتاحات عليها أن تعيد حساباتها لأنها ستخسر في مواجهة‮  ‬الجمعية العمومية التي اعتقد أن الوصول إلي حد ارضائها بهذا الشكل أمر صعب وسيرفع سقف طموحاتها في مستقبل الأيام‮.‬
‮> > >‬
سألت المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة ماذا يفعل للحفاظ علي شباب مصر من قبضة بعض المنتمين والمتعاطفين مع الجماعة الإرهابية في بعض المواقع الشبابية والذين تمكنوا من هذه المواقع خلال وجود قيادات هذه الجماعة‮ ‬غير المنتمية إلي مصر‮.‬
قال سيادته أنه يقوم بتصفية هذه البؤر من خلال حل مجالس ادارات مراكز شباب ثبت وقوعها في قبضة اخوانجية‮.. ‬ولانزال ننتظر من الوزير مزيدا من التطهير خاصة في بيوت الشباب التي اتمني أن يراجع انتماء بعض من المسئولين عنها‮.‬
حماية شباب مصر أمر خطير يا معالي الوزير‮.‬


عدد المشاهدات 5261

الكلمات الدالة :