رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطة نظام

موعد مع الرئيس

بقلم‮ :‬ أيمن بدرة‮ ‬

في الجمعة الأولي من شهر أبريل في كل عام‮.. ‬تحتفل مصر بالأطفال الذين اختار لهم الله تعالي أن‮ ‬يكونوا أيتاما‮.‬
هذا التقليد الجميل المتبع منذ سنوات يضفي البهجة والبسمة ويؤلف بين قلوب أبناء مصر الذين فقدوا الحضن في الأب أو الأم أو كليهما‮.‬
وقد أعجبتني دعوة راقية قدمها أخي وزميلي خالد القاضي مدير تحرير أخباراليوم إلي الرئيس عبدالفتاح السيسي أن يدعو سيادته أبناء شهداء الجيش والشرطة والمدنيين الذين ضحوا من أجل حماية مصر من الإرهابيين‮.. ‬وأن يحتضنهم ويحنو عليهم كما عهدناه‮ .‬
إن هؤلاء الأطفال من أبناء الضباط والجنود الذين وقف آباؤهم للدفاع عن أرض مصر وشعبها وقدموا أرواحهم فداء لهذا البلد هم في حاجة شديدة لأن يشعروا بقيمة تضحيات والدهم وسندهم ويريدون أن يشعروا أن رمز مصر وقائدها هو والدهم الذي سيستندون عليه في باقي مشوار حياتهم بعد الله عز وجل‮.‬
لا يمتلك هؤلاء الأطفال من أبناء الأبطال أسود مصر الذين افتدوها بأغلي ما يملكون ظهيراً‮ ‬إعلامياً‮ ‬يدافع عنهم أو حزباً‮ ‬أو ائتلافاً‮ ‬يشعل الرأي العام كل يوم علي حقهم‮.‬
إن الرئيس الذي استخدم بحرفية القاعدة الاقتصادية‮ »‬‬العملة الجيدة تطرد العملة الرديئة‮» ‬هو الذي قدم للعالم كله نماذج محترمة ومشرقة ومبشرة من شباب مصر في المؤتمر الاقتصادي ليمحو بهم صورة سيئة صدرها الإعلام لبعض النماذج التي لا تمثل شباب مصر الحقيقي‮.‬
فارق كبير بين أبناء مصر العظام الذين شاركوا في تنظيم المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ علي أعلي مستوي وكانوا فخراً‮ ‬لكل مصري ومصرية وبين أولئك الذين ظهروا علي الشاشات يلقون الطوب والمولوتوف ويحطمون بدعوي الثورية الوهمية‮.‬
وكان الرئيس في الاحتفال بعيد الشرطة المصرية يوم‮ ‬25‮ ‬يناير الماضي قد حرص علي أن يجمع حوله أبناء رجال الشرطة الأبطال الذين افتقدوا آباءهم ومنهم ابن عامر عبد المقصود نجم الترسانة ونائب مأمور كرداسة الذي أغتاله الأرهابيون‮.‬
‮ ‬وبقي أن يجمع كل أبناء الشهداء العسكريين والمدنيين الذين راحوا ضحية خيانة الجماعة الإرهابية التي عملت لحساب الصهيونية العالمية والتي تضع المتفجرات في كل شوارع مصر‮.‬
سيادة الرئيس كم يكرمك الله تعالي بمساندة الضعفاء من أبناء الشعب الذين كنت معهم في العديد من المناسبات ونحن نأمل أن يحظي شهداء الحق بجانب من رعايتكم حتي تطرد العملة الجيدة الرديئة التي كانت علي الشاشات وأهانت اسم وقيمة الشهداء من خلال مجموعة من المجرمين نسبوا زوراً‮ ‬وبهتاناً‮ ‬إلي الوطن وشهدائه‮.‬
‮> > >‬
المبعوث السامي الأوليمبي الدكتور حسن مصطفي جاء بأچندات خارجية لتصفية الحسابات الخاصة علي حساب الرياضة المصرية‮.. ‬أرجو من المهندس خالد عبدالعزيز وزير الرياضة أن يحذر من فخاخ المبعوث لأن كل ما ستتعرض له الرياضة من توتر ومشاكل سينسب إلي الوزير‮  ‬الذي لم‮ ‬يختلف عليه احد ألا حينما ظهر المبعوث الذي يبدو أنه تنفس هواء مسمماً‮ ‬خلال إقامته في قطر لفترة طويلة وهذه الأنفاس الملوثة يمكن أن تعكر سماء الرياضة المصرية‮..  ‬ربنا يستر‮.‬

عدد المشاهدات 6309

الكلمات الدالة :