رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطة نظام

بيع جهدك‮.. ‬بيع وطنك

بقلم‮ :‬ أيمن بدرة‮ ‬

قال الإمام علي كرم الله وجهه‮.. "‬أري الناس قد مالوا لمن عنده مالُ‮.. ‬ومن ليس عنده مال فعنه الناس قد مالوا‮" ‬وفي هذه المقولة تجسيد لمن‮ ‬يبيعون أنفسهم لمن‮ ‬يملك المال‮.‬
منذ فتح النظام القطري خزائنه لشراء كل شيء وأي شيء ليصنع له مجداً‮ ‬زائفاً‮ ‬ويحمي ملكه حتي ولو علي حساب شعبه‮.. ‬اشتري قاعدة أمريكية لتحميه واعلاميين للترويج‮.‬
‮>>>‬
سؤال لم أجد له اجابة عند الذين ساروا في فلك نظام قطر منذ سنوات وكانوا‮ ‬يقدسون قناة الجزيرة ويعتبرون ماتبثه في عقولهم شيء من التنزيل‮ - ‬والعياذ بالله واستغفره من كل ذنب عظيم‮.‬
اسألهم ماذا استفاد الشعب القطري من انفاق مليار دولار علي استضافة وشراء كأس العالم لكرة اليد‮.. ‬هل‮ ‬يستطيع القطريون أن‮ ‬يفاخروا أنهم حصلوا علي المركز الثاني في هذا المونديال الذي انتهي قبل أيام والفريق الذي كان‮ ‬يلعب تحت علم قطر من المرتزقة‮ - ‬كما وصفتهم وسائل الاعلام العالمية وقالت الصحف الفرنسية بعد تتويج منتخب بلادها بالكأس فزنا علي فريق المأجورين‮!!‬
‮>>>‬
قد‮ ‬يكون لدي النظام القطري سفاهة في انفاق أموال الشعب الذي أئتمنه علي موارده ولكن أن‮ ‬يترك الاتحاد الدولي لكرة اليد بقيادة المصري الدكتور حسن مصطفي للهذا النظام العنان لكي‮ ‬يشتري البطولات ويضرب الروح الرياضية والمنافسة الفنية في مقتل وتصبح كأس العالم لليد ليست للأعلي فنياً‮ ‬ولكن لمن‮ ‬يملك المال ويستطيع أن‮ ‬يشتري الموهوبين‮.‬
‮>>>‬
لقد وصم اتحاد كرة اليد الدولي بطولاته بأنها لمن‮ ‬يدفع أكثر وكان لتعاون الدكتور حسن مصطفي مع النظام القطري المعادي لمصر ولجيشها والمحرض علي استهداف الآمنين والحاضن والداعم للإرهابيين مثار دهشة الملايين،‮ ‬فقد خرج رئيس الاتحاد الدولي لليد عن حدود دوره الرياضي حينما أشاع عدة أنباء عن أن أمير قطر‮ ‬يدعو رئيس الوزراء المصري المهندس ابراهيم محلب ثم‮ ‬يتحدث مرة أخري باسم النظام القطري داعيا الرئيس عبدالفتاح السيسي لحضور نهائي المونديال‮ ..‬
ولا أعرف لمصلحة من‮ ‬يقوم الدكتور حسن بهذا الدور؟‮!‬
ولا أعرف هل أصبح المصري رئيس الاتحاد الدولي متحدثا باسم تميم بن حمد؟‮! ‬يدعو هذا وذاك في وقت تعمل فيه قنوات وأجهزة هذه الدولة ضد مصر‮.. ‬موقف‮ ‬غريب وعجيب من مسئول كبير ورجل وطني‮.. ‬لا اعتقد أنه هو الآخر‮ ‬يمكن أن‮ ‬يفعل كما فعل بعض اللاعبين الذين ارتدوا رداء المنتخب القطري مقابل المال‮.‬
من مال إلي المال لن‮ ‬يبقي علي حال لأن المال إلي زوال‮.‬


عدد المشاهدات 6356

الكلمات الدالة :