رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطة نظام

الجماعية والفردية

بقلم‮ :‬ أيمن بدرة‮ ‬

أعطت محكمة القضاء الإداري جرعة من الثقة لمجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة جمال علام‮.. ‬الحكم لا‮ ‬يعني الانتصار علي خصوم القضية بقدر ما‮ ‬يعطي فرصة لاستقرار الكرة المصرية،‮ ‬ولأن‮ ‬ينفذ علام ما‮ ‬يتمناه وتعهد به بعيداً‮ ‬عن حسابات أصحاب المصالح الشخصية‮.‬
حكمت المحكمة‮.. ‬أن تبقي الجبلاية تحت قيادة هذا المجلس الذي تعرض للكثير من الإخفاقات فهل‮ ‬يستطيع في العامين القادمين أن‮ ‬يعوض ما فات أم تبقي الخلافات وتستمر الانتكاسات للمنتخبات؟‮!‬
‮> > >‬
كلما تابعت ما تقوم به المؤسسة العسكرية من مساهمة في نهضة الرياضة المصرية،‮ ‬أشهر بالتفاؤل أن بالإمكان جمع ميداليات أوليمبية في ريودي جانيرو العام المقبل لأنها تصنع أبطال في هدوء‮.‬
وكلما شاهدت‮ »‬‬الخناقات‮» ‬التي تدور بين المسئولين في الاتحادات واللجنة الأوليمبية‮ ‬يصيبني الإحباط لأن مصير هذه الإنجازات مرهون بمن‮ ‬يعلون المصالح الفردية علي المصلحة العامة‮.‬
وهذا هو الفارق بين الانضباط الذي تعتبره القوات المسلحة عقيدتها الأساسية،‮ ‬وكل فرد فيها‮ ‬يعمل في إطار منظومة مُحكمة تعلو فوق الأشخاص ولا تجد أحد أياً‮ ‬كانت رتبته‮ ‬يتحدث عن نفسه وهذا ما ألمسه من اللواء دكتور مجدي اللوزي رئيس الاتحاد الرياضي للقوات المسلحة الذي‮ ‬يؤكد دائماً‮ ‬أن العمل الجماعي وتعليمات القيادة والنجاح للمؤسسة العسكرية هي القواعد التي‮ ‬يرتكز عليها وهو في موقعه أحد أبناء المؤسسة التي‮ ‬يعمل لإنجاز المهمة الموكلة إليه‮.‬
أما في الجانب الآخر فكل مسئول‮ ‬يتحدث عن نفسه وأنه وحده الذي‮ ‬يعمل وكل إنجاز هو من بنات أفكاره‮.‬
‮> > >‬
عامر حسين رئيس لجنة المسابقات السهل الممتنع في العبور بالدوري لكل المطبات والمشكلات‮.. ‬الهدوء والتركيز‮ ‬يصنع الكثير وينقذ بطولات كان انتظامها من المستحيلات‮.‬
‮> > >‬
الخطوة التي اتخذها مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود طاهر للمساهمة في مشروع مستشفي سرطان الأطفال تستحق كل المساندة لأن المجلس‮ ‬يقود جماهيره ومحبيه للتفاعل مع هذا العمل الخيري،‮ ‬وأعتقد أن كل أعضائه سيستجيبون لمبادرة المجلس بالتبرع بمبلغ‮ ‬زهيد مع الاشتراك السنوي لدعم هذا العمل الإنساني،‮ ‬ويبقي أن‮ ‬يقول لنا أعضاء الألتراس هل هم معنا في هذا العمل الخيري الذي‮ ‬يخدم مصر أم أن لهم رأي آخر؟‮!‬
‮> > >‬
صدمة شديدة تعرضت لها فور سماع نبأ انتقال الزميل والصديق مصطفي إسماعيل مدير مكتب أخباراليوم في البحيرة إلي جوار ربه‮.. ‬كان مصطفي شخصية مصرية بسيطة لها سمات الطيبة والحرص علي ترك تأثير جميل في نفوس كل من تعاملوا معه أو حتي عرفوه‮.. ‬لذلك كان نبأ وفاته مؤلم لكل زملائه لأنهم لا‮ ‬يذكرون له إلا كل طيب‮.. ‬رحمة الله تعالي عليك‮ ‬يا راجل‮ ‬يا طيب وإن شاء الله في الفردوس الأعلي‮.‬

عدد المشاهدات 6339

الكلمات الدالة :