رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطة نظام

حلاوة شمسنا ورجالة مصرنا

بقلم‮ :‬ أيمن بدرة‮ ‬

أمام معبد الأقصر حيث تتجلي حضارة مصر التي علمت العالم وفي رحاب مسجد العارف بالله سيدي ابو الحجاج الذي‮ ‬يشهد علي إيمان المصريين وتقواهم وارتباطهم بالشعائر والمشاعر الدينية الروحانية،‮ ‬وبين أبناء الأقصر الطيبين الذين تشرق من وجوههم شمس الأصالة والكرامة أيا كانت مستوياتهم المادية او الوظيفية،‮ ‬وتحت أشعة شمس دافئة انعم بها الله تعالي علي أهل هذه المدينة في ايام قارصة البرودة لم تشهدها مصر في تاريخها الحديث‮ .‬
كان العرب والأجانب من المشاركين في اجمل مسابقة رياضية‮ ‬يحتفلون بمصر وبشعبها وجيشها‮ ‬يرقصون علي لحن أغنية بشرة خير الذي أبدعه الملحن الوطني عمرو مصطفي ويحتضنون بعضهم البعض في شعور تلقائي بالألفة والمحبة والزهو انتاب الكثيرين من المشاركين في البطولة الدولية للترايثلون‮ .‬
وهم‮ ‬ينهون المنافسات القاسية في سباقات امتدت لأكثر من‮ ‬25‮ ‬كيلو مترا بين اعظم آثار العالم في هذا المكان الساحر النادر ووسط هذه المناظر الخلابة والكرم الصعيدي الأصيل الذي ألقي في القلوب حلاوة لن‮ ‬ينسوها أبدا‮ .‬
وفقنا الله تعالي في دار‮ »‬‬اخبار اليوم‮» ‬وفي جريدتكم‮ «اخبار الرياضة‮»‬ ‬ان نكون مساهمين في هذا العمل الوطني الرياضي الذي كانت له أهداف كثيرة منها اننا نقلنا نيابة عن أهلنا في الأقصر رسالة الي العالم‮.. ‬تقول‮: ‬إن مصر وأقصرها الغالية‮ ‬،‮ ‬كانت وستبقي الحلم الذي‮ ‬يبهر العالمين وان من تآمروا وأرادوا ان‮ ‬ينالوا من مكانتنا خابوا واندحرت مؤامراتهم‮.‬
كم كانت الفرحة لا تصفها الكلمات وكل المشاركين كبارا وصغارا‮ ‬يحولون المنافسة الشرسة في السباقات الي صداقات‮ ‬
وكم كانت صورة بليغة والشباب من كل الجنسيات‮ ‬يرقصون ويهتفون لمصر علي موسيقي أغنيات تسلم الأيادي وبشرة خير والأقصر بلدنا‮ ‬،‮ ‬ويهتفون لمصر وبجيشها العظيم وللأقصر الساحرة التي نأمل أن تعود عامرة بعد سنوات عجاف منذ تعرضت مصر لأحداث‮ ‬25‮ ‬يناير المأساوية‮ .‬
الجميع في هذه البطولة‮ ‬يؤكد ان هذه الأجواء‮ ‬غير مسبوقة وأنهم لو أقيمت البطولة مرة كل شهر لن‮ ‬يملوا من المشاركة‮.‬
مرة اخري وليست اخيرة نحمد الله رب العالمين الذي أكرمنا كأسرة أخبار الرياضة في تقديم هذا العمل الذي نراه مشرفا لكل رياضيا ولكل واحد من قراء اخبار الرياضة الأعزاء‮ .‬
من حق اي من حضراتكم ان‮ ‬يسعد ويفاخر ان جريدته ساهمت في هذا العمل الرياضي الوطني وأنها جعلت من الرياضة عنصرا فاعلا لخدمة المجتمع وأنها صنعت لرياضة من الرياضات الشهيدة شعبية وهذا من بين العهود التي قطعانها أنا وزملائي امام حضراتكم منذ كان لي شرف رئاسة تحرير جريدتكم‮ «أخبار الرياضة‮»‬.‬
وللحق فإن هذا العمل وهذه الأهداف لم نحرزها لولا ان هناك وزير ابوعي وحرص خالد عبد العزيز الذي ما ان عرضت عليه فكرة ان نجري البطولة بين آثار مصر في الأقصر حتي سارع للمشاركة بقوة في دعمها وكان‮ ‬يتابع أحداثها لحظة بلحظة عبر الدكتور عماد اللبناني المدير التنفيذي للوزارة‮ .‬
ولم‮ ‬يكن شئ ليتحقق لولا ان هناك محافظا بقدرات وتفاني ومجهود اللواء طارق سعد الدين الذي ما ان علم ان هذه البطولة تصب في خدمة أبناء الأقصر وفي تنمية السياحة الرياضية احدي ركائز عصب الحياة في محافظته حتي ظل ملازماً‮ ‬ومتابعا لكل خطوة وكأنه رب أسرة‮ ‬يواصل الليل بالنهار لكي‮ ‬يحقق لأبنائه ما‮ ‬يكفل لهم حياة كريمة‮.‬
فكان اللواء طارق وكل اجهزة المحافظة في حالة استنفار‮ ‬يواصلون الليل بالنهار لكي تخرج البطولة بهذا الإبهار‮ .‬
اما رجال اتحاد الترايثلون بقيادة اللواء أحمد ناصر فهم جميعا خلية نحل لا تنتج الا كل ما هو طيب لهذا البلد فقد كان من الممكن ان‮ ‬يقيموا هذه البطولة في اي مدينة من المدن ولكن ان تقام في احضان معبد الأقصر لكي تكون رسالة وطنية باسم كل مصر ان بلدنا والحمد لله آمنة وان ما حدث من ‮٤ ‬سنوات قد مات ولن‮ ‬يعود بفضل الله‮ .‬
كل هذه المجهودات والتي كللها دعم اخبار اليوم في كل المواقع والإدارات وتفاني رجال أخلصوا لبلدهم ولديارهم الغالية كانت وراء التألق الذي كانت عليه البطولة للعبة كانت شهيدة وبعد هذه البطولة أشرقت عليها الشمس المصرية الوطنية الصعيدية فبهرت العالم حتي ان رئيسة الاتحاد الدولي كتبت علي صفحة اتحاد اللعبة الأوليمبية انها لا تتخيل حجم الإبهار الذي صنعه المصريون لهذه الرياضة‮ .‬
تحية لكل من شارك في هذه المهمة الرياضية الوطنية‮ ..‬
وان شاء الله تبقي مصر بخير وتبقي اخبار اليوم حصنا من حصون الدفاع عن مصر وشعبها‮.‬

عدد المشاهدات 6347

الكلمات الدالة :