رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

نقطة نظام

الله يرحمك يا تطوعية‮!‬

بقلم‮ :‬ أيمن بدرة‮ ‬

لم يعد من المناسب مطلقاً‮ ‬أن يبتعد أحمد حسن عن منصبه كمدير للمنتخب،‮ ‬في الوقت الحالي بعد أن أصبح موقف الفريق في تصفيات الأمم الافريقية صعباً‮ ‬جداً‮.‬
فإذا كان الخلاف بين حسن وشوقي‮ ‬غريب قد ظهر مع الأيام الأولي لعملهما معاً‮ ‬وبقي كل منهما يتعامل مع الآخر بهدوء حينما كان أمل الصعود كبيراً‮ ‬حتي يواصلا معاً‮ ‬المسيرة نحو كأس الأمم فإنه لم يعد من المناسب مطلقاً‮ ‬أن ينسحب الصقر من المشهد الذي تعقد‮.. ‬لا أعتقد أنه يليق بقائد منتخب مصر أن يترك الفريق بعد أن أوشك علي الخروج من تصفيات الأمم الافريقية‮.‬
أتصور أن علي مدير منتخب مصر تحمل مسئوليته وأن يتجاوز أي خلافات مع الجهاز الفني وأن يكمل المسيرة حتي وإن كانت نهايتها الخروج من البطولة‮.‬
للتاريخ دروس وعبر لابد أن تستفيد منها يا صقر،‮ ‬فقد سبقك نجم كبير جداً‮ ‬كان مديراً‮ ‬للمنتخب ولكنه لم يطمئن إلي مسيرة الفريق في تصفيات المونديال فقرر الرحيل لأنه في رأيه أن الفريق الذي اختاره الراحل الكبير الجوهري لا يمكن أن يصل إلي هدفه المرسوم‮.‬
ابتعد النجم الكبير ووصل المنتخب لكأس العالم‮ ‬1990‮ ‬بدونه‮.. ‬واسأل سمير عدلي عن هذه الواقعة‮.‬
وفي عام‮ ‬1998‮ ‬تهرب هادي خشبة من المنتخب وكان نجماً‮ ‬في دفاع الأهلي وراح يراوغ‮ ‬جهاز الفريق بقيادة الجوهري لأنه تصور أن الفريق سيخرج من الدور الأول مثله مثل الكثيرين،‮ ‬ولكن المنتخب حصل علي كأس الأمم الافريقية من دون هادي الذي لم يستجب لنداءات فريق بلاده واسأل سمير عدلي عما فعله خشبة معه‮.‬
الرجال لا يهربون يا صقر الكرة المصرية‮.‬
‮> > >‬
من الألغاز الكروية الفضائية أن تكتل المصالح قرر شراء السوبر المصري بنصف مليون جنيه،‮ ‬فلما عرض‮ ‬غيرهم مليوناً‮ ‬ونصف المليون فجأة اكتشفوا أن المباراة تستحق مليوناً‮ ‬و600‮ ‬ألف جنيه‮ »‬‬طيب ليه‮» ‬كنتم عايزين‮ «تلهفوا‮»‬ ‬مليون جنيه في المباراة‮.. ‬أليست هذه سرقة واستغلال يا أولاد‮.... ‬الحلال‮!‬
‮> > >‬
خالص العزاء للرياضة المصرية في مصرع الروح الرياضية والقيم الأخلاقية والتطوعية‮.. ‬فقد تكالب القتلة علي كل هذه المعاني فقتلوها جميعاً‮ ‬والآن يمثلون بجثثها في كل المحافل‮.‬
لقيت الروح الرياضية مصرعها يوم تلوثت مجموعات منتسبة إلي الجماهير وأصبحت تشيع الإرهاب في المدرجات وفي الشوارع والميادين وراح بسبب هذا النهج أرواح شباب مساكين علي يد مجرمين‮.‬
واستمرت الجرائم حتي أصبح كبار المسئولين يستخدمون الضرب في حواراتهما الرياضية وآخر هذه الجرائم ما حدث بين خالد زين وعمرو السعيد في الجمعية العمومية لاتحاد الجمباز‮.. ‬
الله يرحمك يا تطوعية‮.‬

عدد المشاهدات 5896

الكلمات الدالة :