رئيس التحرير: أيمن بدرة
مقالات

هيا نعود لنقود

بقلم‮ :‬ أيمن بدرة‮ ‬

أجتازت مصر فترة عصيبة من تاريخها تعرضت لضربات أرادت أن تقسم أرض الكنانة وشعبها وأن تنال من جيش المصريين لتحقق الاهداف الصهيونية في السيطرة علي الامة العربية‮.‬
والحمد لله‮.. ‬ها هم أبناء مصر الذين هبوا‮ ‬ينقضون علي المؤامرة بدأوا‮ ‬ينطلقون نحو إعادة تعمير بلدهم وترسيخ قواعدها والانطلاق بها نحو ما تستحق من مكانة‮.‬
وكانت الرياضة من القطاعات التي تعرضت لازمات وصلت إلي حد الكوارث كان أشدها قسوة وألماً‮ ‬فقدان‮ ‬72‮ ‬مشجعاً‮ ‬في الاول من فبراير عام‮ ‬2012‮ ‬وتوالت الضربات والمؤامرات من حرق وتخريب وتهديد وصل إلي حد استهداف المستشار مرتضي منصور بالقتل‮.‬
ولأن الرياضة في مصر كما لايخفي علي كل ذي عينين لها مردود شديد التأثير علي الكثير جداً‮ ‬من مناحي الحياة وقطاعات اقتصادية واستثمارية بل وأمنية وغيرها فانه كان لابد ان تحظي هذه الصناعة بالاهتمام مع إنطلاق مصر بعد ثورة‮ ‬30‮ ‬يونيو العظيمة‮.‬
تلاقي فكر أسرة أخبار اليوم وعلي رأسها الكاتب الصحفي الكبير‮ ‬ياسر رزق رئيس مجلس الادارة مع رئيس مجلس ادارة شركة برزينتيشن محمد كامل والمدير التنفيذي عمرو وهبي في أن استعادة ترسيخ قواعد هذه الصناعة‮ ‬يعد من ركائز رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسي بأن الرياضة آمن قومي‮.‬
من هنا كان التوافق علي توقيع بروتوكول للتعاون بين أخبار اليوم وشركة برزينتيشن ليس لكي‮ ‬يعمل الطرفين في مجال الاعلان ولكن لكي تكون المؤسسة الصحفية الرائدة والوطنية مظلة وملتقي لكل ابناء الرياضة المصرية في حل مشاكلهم وتبني مشروعاتهم التنموية وخدمة المجتمع الرياضي من خلال الدور الكبير والتأثير الذي تميز به الدار ومن أهم اصداراتها‮ "‬أخبار الرياضة‮" ‬جريدتكم التي تعتز بكم وبدوركم في المساهمة في تحقيق الدافعية الايجابية لهذه الصناعة التي تخدم الملايين وتحقق المليارات للدخل القومي المصري‮.‬
ننتظر ان تشاركوا معنا في دعم صناعة كرة القدم لكي نعود اسياد القارة الافريقية ونعود إلي مدرجات تحمل اعلامنا ونهتف بحب ونتعانق في فرح ونطرد من بيننا من‮ ‬يريدون لمصر أن تبقي كما أصبحت بعض الدول حولنا‮.. ‬هيا معاً‮ ‬نعود إلي جذورنا‮  ‬الطيبة لنقود العالم‮.‬
‮> > >‬
لا أجد ما انعي به الاسطورة التدريبية المصرية الكبيرة محمود الجوهري في الذكري الثانية لرحيله الا ان أقول أنه عاش‮ ‬يعاني مثل كل من سبق فكره زمانه‮.. ‬وقد تعود المصريون ان‮ ‬يعرفوا قيمة من اعطي لهم بعد رحيله‮.‬
الله تعالي‮ ‬يجازيك‮ ‬يا كابتن جوهري كل الخير عن ما قدمته لبلدك وما تعلمناه كلنا منك في فنون الحياة والوطنية قبل كرة القدم‮.‬

عدد المشاهدات 4909

الكلمات الدالة :